سياسة

روسيا تحث أمريكا على الإحجام عن خططها بشأن سوريا

ومنظمة أوروبية تحذر من الطيران شرق المتوسط

الأربعاء 2018.4.11 02:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 246قراءة
  • 0 تعليق
فاسيلي نيبينزيا مندوب روسيا في الأمم المتحدة

فاسيلي نيبينزيا مندوب روسيا في الأمم المتحدة

 ناشد السفير الروسي بالأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، الولايات المتحدة، الثلاثاء، "الإحجام" عن أي تحرك ربما تكون عاكفة على تطويره ضد سوريا بشأن ما يعتقد أنه هجوم دامٍ بالأسلحة الكيماوية.

وقال نيبينزيا لنظيرته الأمريكية نيكي هيلي: "التهديدات التي تلوحون بها ضد سوريا تثير قلقنا بشدة.. قلقنا جميعا.. لأنه يمكن أن نجد أنفسنا على حافة بعض الأحداث المؤسفة والخطيرة للغاية".

 وأضاف بعد أن فشلت سوريا في إقرار مشروع قرار ثالث بشأن الهجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا "أطالبك مجددا.. أسألك مرة أخرى أن تحجموا عن الخطط التي تطورونها حاليا لسوريا".

 وفشل مجلس الأمن الدولي في تبني مشروع قرار روسي حول إرسال محققين من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى مدينة دوما السورية.

 وثالث مشروع قرار يتعلق بالهجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا يصوت عليه المجلس المكون من 15 عضوا اليوم.

 يشار إلى أن أي مشروع قرار يحتاج من أجل إقراره إلى حصوله على 9 أصوات وعدم استخدام أي من الدول الخمس دائمة العضوية، وهي روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، حق النقض (فيتو) ضده.

 وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، إن المفتشين سيتوجهون إلى بلدة دوما التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا للتحقيق في تقارير بشأن الهجوم الذي أودى بحياة 60 شخصا.

 وفي السياق نفسه، دعت المنظمة الأوروبية للسلامة الجوية (يوروكونترول) شركات الطيران إلى توخي الحذر في منطقة شرق المتوسط لاحتمال شن غارات جوية في سوريا خلال الـ72 المقبلة.

 وذكرت يوروكونترول أن من الممكن استخدام صواريخ جو-أرض أو صواريخ كروز أو كليهما معا خلال تلك الفترة وأن هناك احتمالا لتعرض أجهزة الملاحة اللاسلكية للتشويش على فترات متقطعة.

 وقالت المنظمة على موقعها الإلكتروني: "ينبغي توخي الحذر عند تخطيط العمليات الخاصة بالرحلات في منطقة معلومات الطيران بشرق المتوسط/نيقوسيا".

  وعلى إثر ذلك، صعدت أسعار النفط العالمية، اليوم الأربعاء، رافعة المكاسب الكبيرة التي حققتها في الجلسة السابقة بينما تترقب الأسواق تصعيد التوتر في الشرق الأوسط بعد تحذير منظمة السلامة الجوية الأوروبية.

تعليقات