سياسة

بوتين يزيد عدد القوات المسلحة وتعيين صحفية متحدثة باسم "الدفاع"

السبت 2017.11.18 12:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 607قراءة
  • 0 تعليق
زيادة عدد وميزانية وتسليح الجيوش أضحت ظاهرة دولية

زيادة عدد وميزانية وتسليح الجيوش أضحت ظاهرة دولية

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما يقضي بزيادة إجمالي عدد العاملين في القوات المسلحة إلى أكثر من مليون و900 ألف شخص.

ونشر الموقع الرسمي الروسي للمعلومات القانونية المرسوم، وجاء فيه: "أقرر تحديد عدد كوادر القوات المسلحة للاتحاد الروسي على مستوى 1902758 فردا، بينهم 1013628 عسكريا".

ويدخل المرسوم حيز التنفيذ ابتداء من الأول من يناير/كانون الثاني عام 2018، وفق ما نشره موقع "روسيا اليوم".

وكان بوتين قرر في الـ28 من مارس/آذار الماضي زيادة عدد الكوادر العسكرية لأول مرة منذ عام 2005 بنسبة 1.3%، وقبل ذلك كان يبلغ مليون عسكري.

وبات زيادة عدد وميزانية وتسليح الجيوش ظاهرة دولية في السنوات الأخيرة، وتعزوها الحكومات في روسيا وألمانيا واليابان والولايات المتحدة إلى تزايد التحديات الإرهابية، إضافة للصراعات الدولية حول النفوذ.


وفي إجراء آخر، عيَّن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو الصحفية روسيانا ماركوفسكايا، البالغة من العمر 26 عاما، في منصب المتحدثة باسمه.

وقالت ماركوفسكايا لوكالة "نوفوستي" الروسية إنها ستتولى مهام المتحدثة الرسمية باسم وزير الدفاع، فيما يبقى اللواء إيجور كوناشينكوف في منصب رئيس قسم المعلومات والاتصالات العامة بالوزارة.

وتخرجت ماركوفسكايا في كلية الصحافة بجامعة الشرق الأقصى الفيدرالية، ثم عملت كمراسلة ومقدمة برامج في قنوات "رين تي في" و"فيستي" و"زفيزدا" التابعة لوزارة الدفاع.

ووفق وسائل إعلام روسية، فقد أثار ظهور المتحدثة الجديدة باسم وزير الدفاع ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت، حيث أطلقوا عليها اسم "سلاح دمار شامل" بسبب مظهرها واسمها "الوطني" المميز "روسيانا" المشتق من روسيا.


تعليقات