Flowers
سياسة

تحطم طائرة عسكرية روسية ومصرع جميع ركابها الـ92

العثور على الحطام في البحر الأسود

الأحد 2016.12.25 09:55 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 716قراءة
  • 0 تعليق
طائرة

طائرة تو-154 ( صورة أرشيفية )

تحطمت، صباح الأحد، طائرة من طراز تو-154 تابعة لوزارة الدفاع الروسية في البحر الأسود، ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 92 شخصاً، كانوا في طريقهم إلى اللاذقية في سوريا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه تم فقدان الاتصال بالطائرة من طراز تو-154، صباح الأحد، بعد أن اختفت من على شاشات الرادار فوق البحر الأسود، بعد 7 دقائق من إقلاعها.

وأعلنت الوزارة أن فرق الإنقاذ حددت موقع تحطم الطائرة في البحر الأسود على بعد 1.5 كيلومتر من ساحل مدينة سوتشي، وعلى عمق من 50 إلى 70 متراً، لكن لم تذكر بعد سبب سقوطها، حسب وسائل إعلام روسية.

ولاحقا، أكدت مقتل كل ركاب الطائرة، والعثور على 4 جثث من الضحايا على مسافة 6 كيلومترات من ساحل سوتشي، بجانب وثائق تخص القناة الأولى الروسية، مشيرة إلى وجود فريق إعلامي على متن الطائرة.

ورجح مصدر أمني أن يكون سبب سقوط الطائرة هو اصطدامها في جبل، موضحاً أن منطقة كروسندار التي تحطمت بها الطائرة هي منطقة جبلية. وقال أيضاً، إن الطائرة قادمة أصلاً من مطار تشكالوفسكي بمنطقة موسكو، وهبطت في سوتشي للتزود بالوقود قبل أن تكمل رحلتها إلى سوريا.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن قائد الطائرة رومان فولكوف كان متمرسا وعلى درجة كبيرة من المهنية، حيث حلق لأكثر من 3 آلاف ساعة، مشيرة إلى أن الطائرة نفسها صُنعت في 1983، وحلقت لمدة 6689 ساعة، وجرت صيانتها المعتادة في 29 ديسمبر/كانون الأول 2014، ثم في سبتمبر/أيلول 2016.

وبدأت أعمال البحث عن أي ناجين والصندوقين الأسودين الخاصين بتسجيلات بيانات الطائرة، حيث أوفدت وزارة الدفاع 4 سفن و5 مروحيات لتشارك في عمليات البحث، بجانب استخدام البحرية لعدد من الغواصين المزودين بتقنيات حديثة للكشف عن الأجسام أو أي موجات في عمق مياه البحر الأسود.

وقالت وزارة الدفاع، إن الركاب من أعضاء الفرقة الموسيقية "أليكسندروف" التابعة للجيش الروسي، وكانوا في طريقهم لإحياء حفل بمناسبة رأس السنة الجديدة لجنود القوات الجوية الروسية في سوريا.

وتابعت الوزارة، أن الطائرة كان على متنها كذلك 8 من ممثلي الفريق الإعلامي للوزارة، و8 آخرين من أفراد طاقم الطائرة.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس وزرائه ديمتري مدفيديف بتشكيل لجنة خاصة للتحقيق في حادث سقوط الطائرة.

ويضاف هذا الحادث إلى قائمة حوادث نفس الطراز من الطائرة خلال 46 عاماً، حيث يحفل سجل الأمان لها بالعشرات من الحوادث.

وتعرض هذا الطراز لحوالى 110 حوادث تحطم منذ 1970. ومن أشهر الحوادث هو حادث تحطم الطائرة الرئاسية البولندية في 10 إبريل 2010 والذي قضى فيه الرئيس البولندي نفسه، أما آخر حادث مسجل لهذا الطراز وقع في أول يوم من 2011 لطائرة روسية رقم الذيل لها (RA - 85588) وقد تحطمت أثناء إقلاعها من مطار سورجوت.

تعليقات