سياحة وسفر

بالصور.. كاتدرائية القديس يوسف في أبوظبي.. عنوان لتعايش الأديان

الثلاثاء 2019.2.5 03:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
صورة من داخل كنيسة القديس يوسف في أبوظبي

صورة من داخل كنيسة القديس يوسف في أبوظبي

زار قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، الثلاثاء، كاتدرائية القديس يوسف في أبوظبي، ضمن برنامج زيارته التاريخية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، التي بدأت الأحد.

وتعد كاتدرائية القديس يوسف في أبوظبي أهم وأكبر كنائس الكاثوليك في الإمارات، وأول كنيسة كاثوليكية تحتضنها البلاد، ووُضع حجر أساسها فبراير/شباط 1964 على قطعة أرض تطل على الكورنيش، تبرع بها الشيخ شخبوط بن سلطان بن زايد، حاكم أبوظبي آنذاك.


وفي عام 1981، صدر قرار بنقل الكاتدرائية والمدارس المرتبطة بها إلى موقع جديد، ووُضِع حجر الأساس يوم 19 مارس/آذار، الموافق عيد القديس يوسف، وافتتحت الكنيسة بموقعها الحالي في المشرف 25 فبراير/شباط 1983، بحضور حاكم أبوظبي. 

خضعت الكاتدرائية للتجديد عام 2013، وجرى بناء قاعات جديد وغرف للدروس الدينية ومكاتب، إضافة إلى غرف إقامة للكهنة والعاملين داخلها.

وتقام القداسات داخل الكنيسة بلغات عدة، ما يعكس تنوع المجتمع المسيحي في الإمارات، ومن تلك اللغات التاغالوغية والمالايالامية والسنهالية والأردية والكونكانية والتاميلية والفرنسية.

ويقابل الكاتدرائية  مسجد مريم أم عيسى، في مشهد يجسد التعايش الديني وتنوع المجتمع وحرية العبادة في الإمارات بأبهى الصور. 

وتتبع كاتدرائية القديس يوسف في أبوظبي للفاتيكان مباشرة، وتحديدًا لأبرشية جنوبي شبه الجزيرة العربية، التي تضمّ الإمارات وسلطنة عُمان واليمن.


تعليقات