مجتمع

"سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية".. استشعاراً للمسؤولية وعطاء ممتداً

الإثنين 2018.10.29 10:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 101قراءة
  • 0 تعليق
مساعدات "سلمان للإغاثة" (أرشيفية)

مساعدات "سلمان للإغاثة" (أرشيفية)

تسهم المملكة العربية السعودية بدور إنساني وإغاثي تجاه المجتمع الدولي، استشعاراً منها بأهمية هذا الجانب المؤثر في رفع المعاناة عن الإنسان أينما كان؛ فعبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، قدمت المساعدات، ودشنت المشروعات التنموية في مختلف أرجاء المعمورة, إذ بلغت حتى نهاية شهر أغسطس 2018، 457 مشروعاً، بقيمة إجمالية بلغت 1.901.539.026 دولاراً ، بالتعاون مع 125 شريكاً .

وشملت المشروعات المنفذة قطاعات حيوية عدة، ففي مجال الأمن الغذائي نفذ المركز 162 مشروعاً، بقيمة 532.992.642 دولاراً ، وفي مجال الصحة نفذ 127مشروعاً بإجمالي 447.330.704 دولاراً ، وفي مجال التعافي المبكر 29 مشروعاً، بتكلفة 120.276.571 دولاراً ،أما في مجال القطاعات المتعددة فنفذ المركز 22 مشروعاً، بقيمة 106.436.742 دولاراً، وفي مجال المياه والإصحاح البيئي 25 مشروعاً، بتكلفة 126.938.242دولاراً ، وفي قطاع الإيواء والمواد غير الغذائية تضمنت 24 مشروعاً، بإجمالي 118،086،654دولاراً .

كما شملت مجال دعم وتنسيق العمليات الإنسانية بتنفيذ 24 مشروعاً، بقيمة 223.174.878 دولاراً ، وفي مجال الحماية 13 مشروعاً، بتكلفة 49.919.564 دولاراً، وفي قطاع الخدمات اللوجستية أنجز المركز 8 مشروعات، بإجمالي 42،848،883 دولاراً، فيما نفذ 17 مشروعاً تعليماً بقيمة 77.234.631 دولاراً ، وفي مجال التغذية 5 مشروعات، بإجمالي 40،299،515 دولاراً ، وفي مجال اتصالات الطوارئ نفذ المركز مشروعاً واحداً، بتكلفة 000،000, 16 دولار.

ووفق النشرة الإحصائية الشهرية التي أصدرها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بادر المركز بتقديم العون والمساعدة للأشقاء في اليمن عبر تنفيذ حزمة من المشروعات، بالتعاون مع 80 شريكاً، إذ شملت خلال الفترة من شهر مايو 2015 م حتى نهاية شهر أغسطس 2018 م، 277 مشروعاً، بقيمة إجمالية 1.65.926.589 دولاراً، في مجالات الصحة، والأمن الغذائي، والتعافي المبكر، والقطاعات المتعددة، والإيواء والمواد غير الغذائية، والمياه والإصحاح البيئي، إلى جانب دعم وتنسيق العمليات الإنسانية، والحماية، والخدمات اللوجيستية، والتعليم، والتغذية، والاتصالات في حالات الطوارئ.

واستشعاراً للمسؤولية الإنسانية التي يضطلع بها المركز، امتدت أعماله الإنسانية والإغاثية، لتشمل الروهينجا النازحين داخل ميانمار، واللاجئين في بنغلاديش، فبمشاركة خمسة شركاء، نفذ المركز من مايو 2015م حتى نهاية شهر أغسطس 2018، 12 مشروعاً بقيمة إجمالية 16.504.421 دولاراً ، شملت مجالات الأمن الغذائي، والتعافي المبكر، والقطاعات المتعددة، والإيواء والمواد غير الغذائية، إلى جانب المياه والإصحاح البيئي، والتعليم، والصحة.

وامتداداً للعطاء الإنساني للسعودية تجاه الأشقاء أسهم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في تخفيف معاناة الشعب السوري جراء ما يعانيه من ظلم وتهجير، إذ نفذ بمشاركة 14 شريكاً من مايو 2015 حتى نهاية أغسطس 2018، 44 مشروعاً، بقيمة 78.303.271 دولاراً ، انصبت في مجالات الأمن الغذائي، والصحة، والتعافي المبكر، والحماية، والمياه والإصحاح البيئي، والإيواء والمواد غير الغذائية، والتعليم إلى جانب التغذية، والقطاعات المتعددة.

ولتخفيف وطأة المعاناة والفقر التي يعانيها الصوماليون، نفذ المركز بمشاركة خمسة شركاء، من مايو 2015م، حتى نهاية أغسطس 2018، سبعة مشروعات، بقيمة إجمالية 16.828.628 دولاراً ، شملت الأمن الغذائي، والقطاعات المتعددة، والمياه والإصحاح البيئي.

وأشارت النشرة إلى أن المركز أسهم عبر المنظمات الدولية، ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الحكومية، منذ مايو 2015، حتى أغسطس 2018م، بما نسبته 52.42 % من إجمالي المساعدات المنفذة بقيمة 996.927.230 دولاراً ، إضافة إلى إسهامه من خلال منظمات الأمم المتحدة، فقد مثلت مشاركاته 47.57% من إجمالي المساعدات المنفذة والجاري تنفيذها على مراحل بمبلغ 904.611.796 دولاراً.

وحيال أنشطة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أوضحت النشرة أن ماتم تقديمه من مساعدات خلال شهر أغسطس 2018, دعم الحكومة اليمينة بمبلغ 500,000 دولار أمريكي في القطاع الحماية بواسطة الشريك اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان اليمينة، والتكفل بتشغيل وتنسيق المساعدات الإنسانية في قطاع دعم وتنسيق العلميات الإنسانية لجميع الدول التي تم تقديم مساعدات لها بمبلغ إجمالي 41.896.516 دولار أمريكي, وتشغيل إدارة مستشفى السلام بصعدة بمبلغ إجمالي 10.47.311 دولار أمريكي بقطاع الصحة بصعدة ومديرياتها وتشغيل وإدارة المستشفى السعودي بحجة بتكلفة إجمالية 999.533 دولاراً أمريكياً بقطاع الصحة في حجة ومديرياتها وتوزيع المساعدات الغذائية للاجئين الصوماليين في مقاطعة قاريسا "كينيا " بلغ 1.432.067 دولاراً أمريكياً في قطاع الأمن الغذائي في الصومال جمهورية كينيا بمشاركة مع الصليب الأحمر الكيني، وبلغ عدد المستفيدين 65.000 مستفيد.

تعليقات