رياضة

سامي زين يغيب عن الحلبة 8 أشهر

السبت 2018.6.23 02:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1185قراءة
  • 0 تعليق
المصارع سامي زين

المصارع الكندي سامي زين

صرح سامي زين، نجم المصارعة الكندي العربي، لموقع WWE.com، أنه كان يخوض النزالات خلال الفترة الأخيرة وهو يعاني من إصابات في أوتار كتفيه الدوارة، وأنه خضع مؤخرا لجراحة في إحدى كتفيه وبدأ في عملية التعافي لكنه سيغيب عن الحلبة 8 أشهر. 

وأجرى زين مقابلة مع موقع WWE.com تحدث فيها عن الفرق بين الكتف الجيدة والكتف السيئة، وتم سؤاله: "إنها مفاجأة لعالم المصارعة الحرة.. أخبرنا عما كنت تعاني منه".

ورد زين: لقد خضعت لجراحة في كتفي اليمنى (الكتف الجيدة) وسوف أغيب عن الحلبة لبعض الوقت، وأظن أن الناس ليس لديهم علم بهذه الإصابة التي كانت تلازمني لبعض الوقت، ولا أعلم تحديدا متى تمزقت كتفي لكني أظن أنها تمزقت في البداية خلال العرض الذي أقيم في مونتريال وهو أمر مثير للسخرية لأنني أصبت في كتفي اليسرى أيضا - وهو ما أصبح معروفا إلى حد ما – في أول ظهور لي في مونتريال ضد جون سينا، وفي عرض حي أقيم في أغسطس الماضي خضت نزالا أمام جيندر ماهال وأظن أني أصبت وقتها".

وأضاف زين: "لكن كتفي اليسرى (الكتف السيئة) بدأت تعمل بشكل طبيعي مرة أخرى وهذه الكتف لم تسر على ما يرام منذ الجراحة، لذلك كنت قد اعتدت على حقيقة أن هذه الكتف هي الكتف السيئة، لكن الأمر بدأ يزداد سوءا بشكل تدريجي، وباختصار اتضح أنني أعاني من إصابة في الكتفين وقد خضعت لجراحة في كتفي اليمنى، وبعد حوالي 6 أو 7 أسابيع سوف أخضع لإجراء جراحة أخرى في كتفي اليسرى وآمل أن أعود إلى الحلبة بصحة جيدة".

وسُئل زين: هل تم إجراء الجراحة بشكل جيد؟ ورد: "الأطباء قالوا إن الجراحة كانت رائعة، لكني أعاني الآن من آلام كبيرة، ولا بأس بذلك لأن الأيام الثلاثة الأولى بعد جراحتي الأخيرة على ما أذكر كانت سيئة للغاية وبعد ذلك بدأ الألم في الانخفاض فهي مجرد عملية شفاء بطيئة حقا".

وسُئل زين: لقد خضت نزالا أمام بوبي لاشلي وهو مصارع ضخم وقوي البنية فهل كنت قلقا من تفاقم الإصابة؟ ورد: "أحب أن ألقي باللوم على لاشلي في كل مشاكلي لكن هذه الإصابات تعود إلى فترة طويلة سابقة قبل مواجهتي معه على الرغم من أنني ألقيت اللوم مؤخرا عليه في كل شيء لكنه ليس سبب الإصابة بأي شكل".

وواصل "الأمر الغريب هو كيفية التعود على ما نقوم به، فيمكنني أن أخوض نزالا بالحدث الرئيسي للعرض الحي وأستمر في خوض النزال لمدة تترواح من 25 إلى 30 دقيقة لكني لا أستطيع حقا أن أحمل أوراق سيناريو دوري في النزالات وأنا على فراشي، وهذا شيء عجيب ويبدو أن الجسم يتكيف على ذلك، وأخمن أن جسدي اعتاد على الوجود على الحلبة متكيفا مع هذا النوع من العقاب الذاتي، لكن الأمر لم يكن ممتعا وبالتأكيد لن تكون الأشهر الثمانية المقبلة ممتعة، لكني أود – كما قلت – أن أعود إلى الحلبة بصحة أفضل مما كنت عليه في السنوات السابقة".


تعليقات