رياضة

سامي زين يهرب بعد تحدي بوبي لاشلي له

الخميس 2018.6.7 03:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 192قراءة
  • 0 تعليق
سامي زين خلال حديثه إلى بوبي لاشلي

سامي زين يتحدث إلى بوبي لاشلي

هرب سامي زين من مواجهة بوبي لاشلي بعد تحدي الأخير له في عرض "رو" الماضي، الذي أقيم بمدينة هيوستن بولاية تكساس الأمريكية.

ووقف بوبي لاشلي على الحلبة وقال: "سامي زين كان يتحدث بسوء عني لكني أسوي الأمور بالطريقة القديمة، لذلك إذا كان لدى سامي ما يقوله عني أو إليّ لم لا يأتي إلى هذه الحلبة ويقوله في وجهي؟".

وانطلقت الموسيقى لتعلن دخول سامي زين لكنه لم يظهر عند مدخل الساحة، وبعد نصف دقيقة فاجأ سامي الجميع بالظهور عند مدخل الساحة المخصص للجمهور وقال: "دعني أفهم هذا، أنت تريدني أن أدخل إلى الحلبة الآن؟، هذا مستحيل لأنه في آخر مرة كنت معك على الحلبة قمت بالاعتداء عليّ وكنت غير مستعد، وكنت أصافحك مثل الرجال بينما قمت بالضغط على يدي وكدت أن تكسر كل عظمة فيها، وبعدها لم أقدر على القيام بالأمور البسيطة كطهي الطعام الموجود في ثلاجتي ولم أقدر حتى على حمل الميكروفون دون أن أشعر بالألم، لكن هذا لا يزعجني لأنني عبقري جدا، فأنا مؤد عبقري وعقلي لا يتوقف عن العمل، ولا يتوقف عن تحليل المنافسين، لذلك الأسبوع الماضي عرفت من هو بوبي لاشلي حقا وتبين أن صديقنا بوبي لاشلي يحب أن يضع الاقتباسات الملهمة على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي"، وأشار سامي إلى شاشة العرض الداخلية الكبيرة وطلب من الجمهور النظر إليها.

وعرضت الشاشة حساب بوبي لاشلي على "أنستقرام"، حيث كان مكتوبا على إحدى صفحاته: "لقد أخبروني أن أفكر خارج الصندوق وقد أظهرت لهم أن لا وجود للصندوق"، وأضاف سامي: "هذا عميق يا رجل وهذا شاعري ويقارب مستواي في الشعر، أعني أنه قريب منه وليس مثله بالضبط، وعرضت الشاشة صفحة أخرى لحساب بوبي لاشلي مكتوب فيها "تقدم إلى هذه الوظيفة وحدد موعدا مع هذا الشخص واشترِ تذكرة الطائرة وانتقل إلى هذه المدينة وقم بكل ما يخيفك لأن هذا يستحق العناء".

وواصل سامي: "بوبي، عليّ أن أخبرك بأن هذه أثرت في قلبي لأنني أشعر لفترة طويلة أن هناك أشياء كثيرة أريد أن أفعلها ولم أقدر لأن الخوف يعيقني لكن الآن أشعر بأنه يمكنني فعل أي شيء بفضلك وبفضل منشوراتك وهذا جيد جدا في الواقع، فمعظم سكان تكساس سيقرأون هذه المنشورات ويظنون أن بوبي لاشلي شخصا جيد ويريدنا أن ننشر رسالة إيجابية، لكن عندما تكون شخصا متعلما مثلي فهذا يجعلك تبحث بشكل أعمق، وهذا بالضبط ما فعلته فقد دخلت من حساب مجهول لي إلى حساب بوبي لاشلي على "أنستجرام" وشكرته على هذه الاقتباسات الملهمة، وبدلا من أن الرد عليّ بشكل شخصي أرسل إليّ رابطا وعندما ضغطت عليه أخذني إلى نادي المعجبين به، والمفاجأة أنه مكتوب يمكنني الحصول على مقتنيات بوبي لاشلي بـ9.99 دولارا، ويمكنني الحصول على قميصه بـ39.99 دولار، انظروا إلى ما يجري، هذا كله مزيف وكله لأجل المال، هو يحاول أن يأخذ منكم المال بالطريقة التي يحاول أن يستغلني بها، وأنا آسف (بوبي) فأنا أذكى من أن أقع في فخك".

ورد بوبي: "ماذا تريد من كل هذا؟ أرى أنك تصفحت حسابي على "أنستقرام" فكم عدد الحسابات لديك؟ فقد ظننت أن لديك الجرأة لتأتي إلى هنا على الحلبة وتواجهني وجها لوجه، وقال سامي: "أنا آسف لأني لا أتحدث وجها لوجه مع الكاذبين يا بوبي إذا كان هذا هو اسمك الحقيقي"، ورد بوبي: "بينما تقص كل هذه الحكايات لا أعرف سوى أن أضحك معك أو عليك أو أشعر بالأسف عليك، لكن أين تذهب؟، أفهم أنك تحاول الاختباء من نزال "موني إن ذا بنك" لكن سأقدر ذلك إذا لم تفعله على حساب سُمعتي، وقال سامي: "سمعتك!.. كل شيء حولك كذبة مثل المنشورات الملهمة والابتسامة الغبية المزيفة التي تضعها على وجهك طوال الوقت، فهذا كله كذبة كبيرة وكل شيء عنك كذبة، فهل لديك إخوة أصلا وهل خدمت في الجيش؟ فربما أنك لم تخدم بلدك، وهذه كانت كذبة أخرى من أكاذيبك".

وغضب بوبي لاشلي جدا وظل ينظر إلى سامي الذي انصرف من الساحة.


تعليقات