سياحة وسفر

"الخطوط السعودية" تدشن رسميا "تقنية الاتصالات الفضائية" على طائراتها

الخميس 2019.3.14 09:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 73قراءة
  • 0 تعليق
طائرة من أسطول الخطوط الجوية السعودية

طائرة من أسطول الخطوط الجوية السعودية

اختتمت الخطوط السعودية مشاركتها في المعرض السعودي الدولي الأول للطيران بالإعلان عن التدشين الرسمي لخدمات تقنية الاتصالات الفضائية المتقدمة على متن طائراتها، والتي تشمل خدمات الإنترنت بسرعات عالية تتجاوز 50 ميجابايت في الثانية.

كما تشمل الخدمات الاتصال الهاتفي والبيانات باستخدام الجوال بتقنية "G3.5"، والبث التلفزيوني المباشر لثماني قنوات، بالإضافة إلى المزيد من الخدمات الجديدة والخيارات المنوعة عبر المحتوى الترفيهي، الذي جرى تطويره وزيادته ليلبي كافة شرائح الضيوف.

وقال المهندس صالح بن ناصر الجاسر، مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية، إن 8 طائرات من طراز إيرباص "A320" تم تجهيزها بالتقنية الحديثة بدأ تشغيلها رسميا على رحلات داخلية والعديد من الوجهات الدولية، ويتم حاليا تجهيز طائرتين إحداهما من طراز بوينج "B777" وسوف تدخل الخدمة قبل نهاية الشهر الجاري.

وتابع: إن عدد طائرات الأسطول المزودة بالتقنية الحديثة في نهاية العام الجاري سيصل إلى 40 طائرة حديثة مختلفة الأحجام من طرازي إيرباص وبوينج، ويكتمل تجهيز كافة طائرات الأسطول بهذه التقنية المتقدمة قبل نهاية العام المقبل 2020.

وأوضح الجاسر أن خدمات الاتصالات والإنترنت والترفيه أصبحت من أهم المنتجات والخدمات على متن الطائرات، ومعيارا تنافسيا بين شركات الطيران.

وأشار إلى أن الخطوط السعودية عملت منذ إطلاق برنامجها الطموح للتحول من أجل تطوير خدماتها ومنتجاتها على متن أسطولها الحديث.

وأكد أن كافة أعمال تزويد طائرات "السعودية" بالتقنية الحديثة تتم داخل السعودية وبأيد وطنية من أبناء المؤسسة في الشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران "ساعي" المؤهلين تأهيلا عاليا، والذين قدموا نموذجا يحتذى في مجال توطين الصناعة إحدى الركائز الأساسية لبرنامج التحول الوطني ورؤية "المملكة 2030".

ونوه إلى أن الاستثمار في العنصر البشري عبر استقطاب وتأهيل الكوادر الوطنية من شباب وفتيات السعودية يعد من العناصر الرئيسية لبرنامج التحول، الذي تنفذه المؤسسة ومجموعة شركاتها ووحداتها الاستراتيجية.

وأضاف أن الشراكة مع شركة "تقنية الفضائية" لتزويد طائرات "السعودية" بتقنيات الاتصالات الفضائية الحديثة مثال للشراكة المثمرة بين المؤسسات الوطنية، لإنجاز مبادراتها التطويرية وخططها التنموية الشاملة، وفق أهداف الرؤية الوطنية الملهمة والمحفزة لهذه الشراكة عبر مبادرة دعم المحتوى المحلي في سبيل تحقيق تنمية شاملة ومستدامة.

وتابع: إن تقنية ترددات الأقمار الصناعية "KU/KA" سوف تمكن الخطوط السعودية من توفير أفضل تقنية فضائية خارج الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق مزود الخدمة شركة "تقنية الفضائية"، وهي إحدى شركات الشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني "تقنية" المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة.

وأوضح الجاسر أنه بالتعاون بين شركة "تقنية الفضائية" مع شريكها التقني مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية سوف يتمكن ضيوف "السعودية" من الاتصال الهاتفي والاستمتاع بخدمات إنترنت عالي السرعة، ويمكنهم من مشاهدة الفضائي على الهواء مباشرة كخيار ترفيهي جديد.

ويجري حاليا تطوير المحتوى الترفيهي الجديد وزيادته بشكل متواصل، ليصل إلى أكثر من 11 ألف ساعة ترفيهية، تناسب جميع شرائح الضيوف، وليكون أكبر محتوى ترفيهي على مستوى الشرق الأوسط.

 ويشمل مزايا عديدة، منها إمكانية مشاركة المحتوى من خلال الشاشات والتواصل النصي بين الضيوف ومشاركة الفيديوهات والصور.

كما سيتاح للضيوف تخصيص إعدادات الشاشة بطرق تفاعلية، مثل طلب طاقم الطائرة من خلال شاشة الترفيه وإيقاظ الضيف في أوقات معينة عند تقديم الوجبات، أو عند الاستعداد للهبوط وكذلك عند دخول أوقات الصلاة.

وفي حال رغبة المسافر عدم إيقاظه خلال سفره فيمكنه تفعيل خيار "عدم الإزعاج" من خلال الشاشة الترفيهية، وتم كذلك تجهيز النظام الترفيهي بواجهة ومحتوى تم تخصصيه بالكامل للأطفال في حال رغبة العائلة بمحتوى ترفيهي آمن ومناسب لأبنائهم.

تعليقات