اقتصاد

الخطوط السعودية تحصد جائزة أفضل شركات الطيران تحسنا في آسيا

الإثنين 2018.11.19 07:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 105قراءة
  • 0 تعليق
الخطوط السعودية في مصاف أفضل شركات الطيران العالمية

الخطوط السعودية في مصاف أفضل شركات الطيران العالمية

حازت الخطوط السعودية على جائزة التميز كأفضل شركة طيران تحسناً في آسيا والباسيفيك للعام الجاري 2018، وشركة طيران أديل على جائزة التميز عن فئة أفضل شركة طيران ناشئة، وذلك خلال حفل توزيع جوائز مركز معلومات الطيران "كابا آفييشن" للتميز في سنغافورة. 

وتسلّم يان ألبريخت، الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي، الجائزة التي تُمنح بشكل سنوي لشركة الطيران التي تتميز بأكبر استراتيجية بارزة خلال العام وتؤثر إيجاباً على أداء الشركة وصناعة الطيران وتطورها، إضافة إلى ترسيخ دورها كشركة رائدة في مجال النقل الجوي.


وأوضح فهد بن عبدالله باهديله، مساعد المدير العام للاتصال المؤسسي في الخطوط السعودية، أن نيل الخطوط السعودية لهذه الجائزة العالمية يأتي تتويجاً جديداً وتقديراً دولياً لخطط التطوير والنقلة الكبيرة التي تشهدها الخطوط السعودية حالياً، منوهاً إلى المشاريع والبرامج الاستراتيجية التي تم إطلاقها لتطوير أداء الناقل الوطني السعودي ورفع كفاءته التشغيلية، وأن برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة ومجموعة شركاتها يتضمن مجموعة من المبادرات في مجال تحديث وتنمية الأسطول وتطوير الخدمات وتنويع المنتجات بما يتناسب وكافة شرائح المسافرين، وبرنامج (TOP5) الذي تم إطلاقه فبراير الماضي يهدف إلى إحداث نقلة نوعية وغير مسبوقة في مجال تطوير الخدمات في كافة مواقع الخدمة خاصة على متن الطائرة للانضمام إلى نادي نخبة شركات الطيران العالمية بنهاية العام المقبل 2019 .


وأكد أن هذه البرامج الطموحة تهدف إلى نقل السعودية إلى مصاف أفضل شركات الطيران على مستوى العالم ومواكبة برامج التنمية الشاملة التي تشهدها السعودية ضمن برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة العربية السعودية 2030 .

وأكد بيتر هاربيسون، الرئيس التنفيذي لـ CAPA، أن الخطوط السعودية تحوّلت بشكل كامل، وبرزت كشركة طيران قوية ورائدة في الشبكة مع وجود استراتيجية طموحة تدعم علامتها التجارية وتسهم في نموها عبر التطوير المستمر، واستحداث وجهات جديدة، مشيراً إلى أن الخطوط السعودية في موقع جيد للاستفادة من السوق المحلي المزدهر مع التطور الكبير الذي تشهده السعودية لتصبح وجهة سياحية وتجارية رئيسية إضافة إلى شبكة رحلاتها الدولية المتنامية.


ومركز (كابا) لمعلومات الطيران هو مركز دولي متخصص في معلومات الطيران وشركات النقل الجوي ومقره الرئيسي في سيدني وتأسس في العام 1990، وتحظى جوائزه بمكانة مرموقة على صعيد استراتيجية النقل الجوي العالمي، وتُمنح الجوائز للناقل الجوي الذي يترك أثراً بالغاً في تطوير قطاع النقل الجوي العالمي بصفته قائداً لاستراتيجية تؤثر إيجابا وتسهم في وضع معايير تطوير تتبعها الشركات الأخرى، كما يعد المركز أحد أكثر مصادر المعلومات الموثوقة في مجال صناعة الطيران والسياحة عالمياً ويسعى إلى تحفيز شركات الطيران والمطارات دولياً لتحسين الأداء وتطوير الخدمات من خلال ابتكار طرق جديدة والتكيف مع البيئات المختلفة.


تعليقات