سياسة

محمد بن سلمان يعود للرياض بعد أول جولة خارجية كولي للعهد

السبت 2018.3.10 03:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 481قراءة
  • 0 تعليق
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

وصل الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، السبت، إلى الرياض بعد جولة خارجية ناجحة شملت مصر وبريطانيا.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن ولي العهد وصل إلى الرياض بعد جولته التي جاءت بناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وكان في استقباله في مطار الملك خالد الدولي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض وعدد من المسؤولين المدنيين والعسكريين. 

وفي مستهل أولى زياراته الخارجية وليا للعهد، وصل الأمير محمد بن سلمان إلى القاهرة، الأحد الماضي، لتوطيد وتعزيز العلاقات بين المملكة العربية السعودية ومصر.

 الرئيس المصري يستقبل ولي العهد السعودي

واستقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الأمير محمد بن سلمان، في مطار القاهرة؛ حيث جرت مراسم رسمية لاستقباله، قبل أن يصطحبه إلى قصر الاتحادية. 

وعقد السيسي مع محمد بن سلمان جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، اتفق الجانبان خلالها على عدة ملفات مشتركة، كان أبرزها آليات مكافحة الإرهاب وقضايا الأمن القومي العربي. 

وخلال اللقاء تم التباحث حول سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، ولا سيما الاقتصادية والاستثمارية منها، وتدشين المزيد من المشروعات المشتركة في ضوء ما يتوافر في البلدين من فرص استثمارية واعدة، خاصة في مجال الاستثمار السياحي بمنطقة البحر الأحمر لتعظيم الاستفادة من الإمكانات والمقومات السياحية الكبيرة لتلك المنطقة.   

وبدأ وليّ العهد السعودي، الأربعاء، زيارته إلى بريطانيا، في خطوة تعزّز عمق العلاقات الثنائية بين البلدين، وتؤشر لحقبة جديدة في مسار الروابط الدبلوماسية والتعاون الثنائي.

واستبقت لافتات الترحيب زيارة ولي العهد السعودي إلى لندن، وعكست آفاقا واعدة لعلاقة استراتيجية تاريخية بين المملكتين. 

الملكة إليزابيث الثانية أثناء استقبال الأمير محمد بن سلمان

وأصدرت السعودية وبريطانيا بيانا مشتركا، في ختام زيارة ولي العهد إلى لندن، سلط الضوء على نتائج الزيارة ومجمل الموضوعات التي تمت مناقشتها، وكذلك الصفقات واتفاقات التعاون التي أبرمها البلدان خلال الزيارة.  

وتناول البيان المشترك موضوعات تتعلق بالشراكة الاستراتيجية ودعم رؤية السعودية 2030، والعديد من أطر التعاون في مجالات التعليم والصحة والثقافة والترفيه والتجارة والاستثمار والصناعة والقطاع الخاص، وكذلك الأمن والدفاع والشؤون العسكرية، إلى جانب القضايا الدولية والسياسة الخارجية وقضايا الشرق الأوسط. 

تعليقات