مجتمع

إبداعات الأسر المنتجة السعودية بمهرجان الورد والفاكهة في تبوك

السبت 2017.8.5 07:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1196قراءة
  • 0 تعليق
جانب من مهرجان الورد والفاكهة

جانب من مهرجان الورد والفاكهة

 سطرت مجموعة من كبار السن والشابات إبداعاتها وأفكارها في مجال إعداد المأكولات الشعبية والحرف اليدوية والملبوسات والمشغولات وصناعة الصابون وتنسيق الحدائق وغيرها من خلال تواجدها اللافت في قرية الأسر المنتجة ضمن فعاليات مهرجان الورد والفاكهة في نسخته الخامسة بمنطقة تبوك السعودية. 

وتتواجد الأسر المنتجة التي يقدر عددها بـ47 أسرة في محيط القرية التي حرصت اللجنة المنظمة بالمهرجان على استقطابهم فيها، وتوفير المواقع المناسبة لعرض منتجاتهم أمام الزائرين سعيا منها لتعريف زوار المهرجان بالماضي الجميل للحياة الاجتماعية والبيئة الشعبية التي كان عليها الآباء والأجداد بمختلف مناطق المملكة.

  وشجعت فعاليات المهرجان في نسخته الماضية العديد من الأسر بمنطقة تبوك، ومنحت الكثير منهم الثقة في عرض منتجاته والتباهي بها مما انعكس ايجابيا على التلاقي الاجتماعي وعلى الجدوى الاقتصادية وتقديم خبراتهم.


 وأوضحت مشرفة الأسر المنتجة بالمهرجان عهود العنزي أن مشاركة الأسر المنتجة تأتي في إطار دعم الأيدي العاملة من النساء للاعتماد على أنفسهن في كسب الرزق.

 وأشارت إلى أن المهرجان قد حرص هذه السنة على تخصيص مكان أوسع للتنويع في المعروضات التي تميزت بمشاركات مختلفة عن الأعوام السابقة كصناعة الصابون التي تميزت بها إحدى الفتيات، وتنسيق الحدائق وصناعة الأحواض الزراعية، وتجفيف الفواكه بطرق إبداعية.

 وقدمت العنزي في ختام حديثها الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة على الدعم المتواصل الغير مستغرب من سموه.

 وأكدت أن ذلك سيسهم في مواصلة عمل وإنتاج تلك الأسر المستفيدة من إقامة هذه المهرجان، حيث شهدت أركانهم توافد الكثير من الزوار الذين عبروا عن سعادتهم في تطور العمل ووفرة المعروض في تلك الأركان.

تعليقات