اقتصاد

شركة "البحري" السعودية تتسلم ناقلة نفط عملاقة

الخميس 2018.2.1 05:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 230قراءة
  • 0 تعليق
 الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري

الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري

تسلمت الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري "البحري"، الخميس، ناقلة نفط رابعة من إجمالي 5 ناقلات تم الإعلان عنها في 2016. 

وذكرت الشركة، في بيان نشره الموقع الإلكتروني للبورصة السعودية، أنه من المتوقع أن يبدأ التشغيل التجاري للناقلة، التي أطلق عليها اسم (لوهة)، في شهر مارس/آذار.

وأضافت أن الأثر المالي سيظهر "في الربع الأول من العام الجاري".

وأضافت الشركة السعودية، في إفصاح للبورصة المحلية، أن هذه الناقلة بترتيب من بنك ستاندرد تشارترد، وتمويل كل من بنك ستاندرد تشارترد، والبنك العربي الوطني، وبنك أبوظبي الوطني، وبنك البلاد.

وتوقعت الشركة أن يبدأ التشغيل التجاري للناقلة الجديدة في مارس/آذار، وأن يظهر الأثر المالي في الربع الأول من العام الجاري. 

و"البحري" البالغ رأسمالها 784 مليون دولار، مملوكة للحكومة السعودية بنسبة 42.6%. 

وتعمل الشركة في مجال شراء البواخر والأدوات، ووسائل النقل العائمة وبيعها، ونقل الصادرات إلى خارج المملكة، ونقل الأشخاص والأشياء والأمتعة والبضائع والمواشي من وإلى المملكة بحراً.

وتُعَد "البحري" أكبر شركة مالكة ومشغلة لناقلات النفط العملاقة في العالم، إذ وصل حجم أسطول شركة البحري 90 سفينة بما فيها 43 ناقلة نفط عملاقة، و36 ناقلة كيماويات ومنتجات بترولية، و6 ناقلات متعددة الاستخدامات، وكذلك 5 ناقلات للبضائع السائبة. 


تعليقات