سياسة

السعودية.. أوامر ملكية تتضمن إنشاء جهاز "رئاسة أمن الدولة"

الجمعة 2017.7.21 12:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1385قراءة
  • 0 تعليق
العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الخميس، حزمة أوامر ملكية تضمنت إنشاء جهاز باسم "رئاسة أمن الدولة" على أن يعنى بكل ما يتعلق بأمن الدولة، ويرتبط برئيس مجلس الوزراء، إلى جانب فصل كل من المديرية العامة للمباحث، وقوات الأمن الخاصة، وقوات الطوارئ الخاصة وطيران الأمن، والإدارة العامة للشؤون الفنية ومركز المعلومات الوطني، وجميع ما يتعلق بمهمات الرئاسة بما في ذلك مكافحة الإرهاب وتمويله والتحريات المالية من وزارة الداخلية وتُضم إلى الجهاز الجديد.

كما نصت الأوامر الملكية على أن ينقل لـ"رئاسة أمن الدولة"، كل ما له علاقة بمهامها في وكالة الشؤون الأمنية، وغيرها من الأجهزة ذات العلاقة بوزارة الداخلية من مهام وموظفين، مدنيين وعسكريين وميزانيات وبنود ووثائق ومعلومات.

ومنحت الأوامر الملكية وزير الداخلية، عضوية مجلس الشؤون السياسية والأمنية، وأضافت أنه على جميع القطاعات والأجهزة والإدارات التابعة لوزارة الداخلية و"رئاسة أمن الدولة" التعاون فيما بينها، بما يكفل تقديم الدعم اللازم بما في ذلك الإسناد الميداني، وبما يضمن مباشرة كل جهاز جميع اختصاصاته بكفاءة عالية، على أن يتم العمل بهذه البنود اعتبارا من بداية السنة المالية المقبلة (1439/1440هـ)، وأن تقوم هيئة الخبراء بمجلس الوزراء، بالتنسيق مع من تراه من الجهات ذات العلاقة، بمراجعة الأنظمة والتنظيمات واللوائح والأوامر والقرارات التي تأثرت بما ورد في البنود السابقة، واقتراح التعديلات اللازمة بما يتفق مع ما ورد في تلك البنود، واستكمال ما يلزم لتحديد الاختصاصات ونقل الأجهزة والإدارات والموظفين والوظائف الشاغرة والمشغولة والميزانيات والممتلكات والبنود والاعتمادات وغيرها، وترفع الهيئة ما يتم التوصل إليه لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة.

وكلف أمر ملكي، عبد العزيز بن محمد الهويريني رئيسا لأمن الدولة بمرتبة وزير، مع استمراره مديرا عاما للمباحث العامة، على أن يكون عضوا في مجلس الشؤون السياسية والأمنية، كما عين عبد الله بن عبد الكريم بن عبد العزيز العيسى، مساعدا له بمرتبة وزير.

وأعفى الأمر الملكي الفريق أول حمد بن محمد العوهلي رئيس الحرس الملكي.

وأصدر خادم الحرمين الشريفين أمرا ملكيا بتعيين الفريق ركن سهيل بن صقر المطيري، رئيسا للحرس الملكي وترقيته إلى رتبة فريق أول ركن.

وشملت الأوامر الملكية ترقية كل من الفريق خالد بن قرار الحربي قائد قوات الطوارئ الخاصة، إلى رتبة فريق أول، واللواء الركن مفلح بن سليم العتيبي قائد قوات الأمن الخاصة، إلى رتبة فريق ركن، وإنهاء خدمة الفريق الأول عبد العزيز بن محمد الهويريني العسكري.

كما تم إعفاء سليمان بن نايف بن عطالله الكثيري رئيس الشؤون الخاصة لولي العهد من منصبه، وتعيين بدر بن محمد بن عبد العزيز بن عساكر، مديرا للمكتب الخاص لولي العهد في الشؤون الخاصة بمرتبة وزير، وتعيين ثامر بن نبيل بن عبد الإله نصيف، رئيسا للشؤون الخاصة لسمو ولي العهد بالمرتبة الممتازة.

وأصدر خادم الحرمين الشريفين أوامر ملكية بتعيين الأستاذ محمد بن عبد الله بن إبراهيم القويز رئيسا لمجلس هيئة السوق المالية بمرتبة وزير، والموافقة على إنشاء هيئة تطوير بوابة الدرعية، وأمرا آخر بتشكيل مجلس إدارة هيئة تطوير بوابة الدرعية برئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وعضوية كل من الأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عياف آل مقرن، وأحمد بن عقيل الخطيب، والدكتور فهد بن عبد الله السماري، والمهندس إبراهيم بن محمد السلطان.

ونص أمر ملكي آخر على إنشاء هيئة ملكية لمحافظة العلا، كما صدر أمر خادم الحرمين الشريفين بتشكيل مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا برئاسة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وعضوية كل من الأمير بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود، محافظا للهيئة، وسعود بن عبد الله القحطاني، والدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، والمهندس إبراهيم بن محمد السلطان، والدكتور فهد بن عبد الله تونسي، والدكتور سعد بن عبد الله الصويان، والدكتور عيد بن حمد اليحيى.

وتضمنت الأوامر الملكية إنشاء نادٍ باسم "نادي الإبل"، وآخر باسم نادي "الصقور".


تعليقات