سياسة

مجلس الأمن يدين "باليستي الحوثي" على الرياض

طالب بتفعيل حظر الأسلحة

الأحد 2017.12.24 11:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 739قراءة
  • 0 تعليق
الصواريخ إيرانية والمجرم حوثي - أرشيف

الصواريخ إيرانية والمجرم حوثي - أرشيف

طالب مجلس الأمن الدولي بتفعيل بنود الحظر على الأسلحة، وذلك بعد إطلاق مليشيات الحوثي المدعومة من إيران صاروخا باليستيا على مدينة الرياض.

وأدان مجلس الأمن في بيان السبت، محاولة استهداف مليشيا الحوثي الانقلابية للرياض بصاروخ باليستي الثلاثاء الماضي.

وأعرب المجلس أيضا عن قلقه إزاء مواصلة الحوثيين لهذه الهجمات ضد المملكة العربية السعودية، فضلا عن شن هجمات إضافية ضد دول أخرى في المنطقة.

ودعا أعضاء المجلس إلى التنفيذ الكامل لجميع جوانب الحظر المفروض على الأسلحة، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وأعربوا عن قلقهم إزاء التقارير التي تشير إلى استمرار انتهاكات الحظر.


وأشار البيان إلى أن مبادرة مجلس التعاون الخليجي، ونتائج مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرارات وبيانات مجلس الأمن ذات الصلة، تعتبر أساسا لإجراء مفاوضات شاملة من أجل التوصل إلى تسوية سياسية لأزمة اليمن، وجددوا التزامهم بوحدة الأراضي اليمنية وسيادته واستقلاله وسلامته الإقليمية.

وكان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أعلن الثلاثاء الماضي، اعتراض صاروخ باليستي أطلقته ميليشيات الحوثي الإيرانية، فوق سماء العاصمة السعودية الرياض.

وقال المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، إنه في ظهر الثلاثاء رصدت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي انطلاق صاروخ باليستي من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة، وتم اعتراضه وتدميره جنوب الرياض دون وقوع أي خسائر.


تعليقات