سياسة

كيف تعترض دفاعات السعودية باليستي الحوثيين؟

الخميس 2017.12.21 12:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1735قراءة
  • 0 تعليق
منظومة باتريوت المضادة للطائرات والصواريخ

منظومة باتريوت المضادة للطائرات والصواريخ

في حلقة جديدة من مسلسل "حرب الصواريخ"، نجحت الدفاعات الجوية السعودية في اعتراض صاروخ باليستي إيراني جنوب مدينة الرياض، أطلقته مليشيا الحوثي الإرهابية من داخل الأراضي اليمنية.

المحاولة الفاشلة واحدة من محاولات سابقة ومتكررة لاستهداف السكان الآمنين في المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لإعادة الشرعية باليمن، ولكن الدفاعات الجوية تصدت لها جميعا، وكان أحدثها صاروخ أمس الذي تم اعتراضه فوق سماء الرياض، وكذلك المحاولة التي جرت في نوفمبر الماضي/تشرين الثاني، وتم تدمير الصاروخ الحوثي الإيراني قرب مطار الملك خالد الدولي في العاصمة السعودية.

منظمة باتريوت المضادة للطائرات والصواريخ

ويتساءل البعض عن سر اعتراض الصاروخ الباليستي فوق مدينة الرياض رغم أنه قطع نحو 800 كم منذ إطلاقه من الحدود اليمنية التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي الإجرامية، ومر على العديد من المدن والمناطق السعودية المغطاة والمحصنة بمنظومات الدفاع الجوي الحديثة القادرة على اعتراض مئات الصواريخ.

السر يكمن في طريقة عمل منظومة صواريخ "باتريوت" أرض-جو متوسطة المدى المضادة للصواريخ بعيدة المدى والطائرات، في مواجهة الصواريخ الباليستية التي تتخذ مسارا شبه دائري يصل إلى أقصى ارتفاع في الجو قبل أن يهبط بسرعة عالية في اتجاه الهدف اعتمادا على نظرية السقوط الحر.

مليشيا الحوثي تواصل جرائمها

وتعتمد منظومة صواريخ "باتريوت" على الرادار الأرضي لتحديد وتعقب الهدف الذي يدخل في حيز تغطيته والتي تصل إلى 80 كم، والذي يمكن اعتراضه على مسافات تصل إلى 30 كم، لذلك تمكنت منظومة "باتريوت" من اعتراض بعض الصواريخ التي أطلقها الحوثيون من الحدود اليمنية قبل أن ترتفع وتخرج من حيز ومجال المنظومة الدفاعية.

أما الصواريخ التي تخرج من مجال اشتباك المنظومة الدفاعية تكون بمثابة صواريخ عابرة، يمكن رصدها وتتبعها فقط، ولكن لا يمكن استهدافها ما دامت على مسافات عالية في الفضاء، وهو ما يفسر سبب انتظار دخول الصواريخ مجال المنظومة الدفاعية قبل اعتراضه.

وفي تعليقه على الحادث قال المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، إن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي رصدت انطلاق صاروخ باليستي من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة، وعند سقوطه كان باتجاه مناطق مأهولة بالسكان بمنطقة الرياض، وتم اعتراضه وتدميره جنوب الرياض دون وقوع أي خسائر.

وأثار الصاروخ البالسيتي الذي أطلقته مليشيات الحوثي صوب الرياض الشهر الماضي، تنديدا واسعا في الأوساط العربية والدولية. 

وهو الصاروخ نفسه الذي أعلنت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايل، الخميس الماضي، أنه من صنع إيراني.

تعليقات