اقتصاد

السندات السعودية تجذب طلبات اكتتاب دولية بـ40 مليار دولار

الخميس 2017.9.28 10:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 532قراءة
  • 0 تعليق
نمو الاقتصاد السعودي

تواصل نمو الاقتصاد السعودي

أنهت وزارة المالية السعودية تسعير الطرح الثاني لسندات دولية في 3 شرائح بقيمة 12.5 مليار دولار. 

وقالت المالية، في بيان، إن الطرح اجتذب طلبات اكتتاب قيمتها 40 مليار دولار، ما يؤكد ثقة مؤسسات المال الدولية بالاقتصاد السعودي.

وأضافت الوزارة، في بيان، أن الإصدار مقسم إلى 3 شرائح؛ الأولى بقيمة 3 مليارات دولار ويحين موعد استحقاقها في مارس/آذار 2023، في حين تبلغ الشريحة الثانية 5 مليارات دولار وتستحق في مارس/آذار 2028، بينما الشريحة الثالثة بقيمة 4.5 مليار دولار ويحين موعد استحقاقها في أكتوبر/تشرين الأول 2047.

وقالت الوزارة إن الطرح شهد "إقبالا كبيرا من المستثمرين الدوليين والمحليين؛ حيث وصل المجموع الكلي لطلبات الاكتتاب إلى نحو 40 مليار دولار أمريكي".

كان السعر الاسترشادي المبدئي في حدود 130 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأمريكية لشريحة الخمس سنوات و165 نقطة أساس للسندات العشرية و200 نقطة أساس للسندات البالغ أجلها 30 عاما.

وجرى تقليص السعر الاسترشادي 15 نقطة أساس، ومن المتوقع تسعير السندات في نطاق يزيد أو ينقص 5 نقاط أساس للشرائح الـ3.

وتولى ترتيب الإصدار جي.آي.بي كابيتال وجولدمان ساكس إنترناشونال وإتش.إس.بي.سي وجيه.بي مورجان وميتسوبيشي يو.إف.جيه.

وارتفع نشاط سوق السندات في دول الخليج؛ إذ شهد الربع الرابع من العام الماضي أكبر عملية بيع سندات سيادية في سوق ناشئة على الإطلاق؛ حيث أصدرت الحكومة السعودية سندات دين بقيمة 17.5 مليار دولار أمريكي، وفقا لتقرير صادر عن شركة بي دبليو سي.

واستفادت دول الخليج في عام 2016 من إقبال المستثمرين العالميين على سندات الدخل الثابتة منخفضة المخاطر، وتحمل تصنيفات ائتمانية مرتفعة إلى جانب عائدات جيدة.

وأشار التقرير السنوي لمؤسسة النقد العربي السعودي حول التطورات الاقتصادية والمالية في المملكة خلال عام 2016 إلى تحقيق الاقتصاد نموا إيجابيا بلغت نسبته 1.7% بخلاف ما سجله القطاع المالي بمكوناته المختلقة من مؤشرات إحصائية وإيجابية تؤكد متانة القطاع المالي والمصرفي في المملكة.

تعليقات