اقتصاد

المركزي السعودي يوقف العمل باتفاقيات إعادة شراء قصيرة الأجل

الثلاثاء 2018.3.6 03:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 216قراءة
  • 0 تعليق
عملات ورقية سعودية فئة 500 ريال

عملات ورقية سعودية فئة 500 ريال

قالت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي)، مساء أمس الإثنين، إنها قررت إيقاف العمل باتفاقيات إعادة الشراء (الريبو) لآجال 7 أيام و28 يوما و90 يوما، بعدما نزلت أسعار فائدة سوق النقد القصيرة الأجل في السعودية إلى ما دون الأسعار الأمريكية للمرة الأولى في 9 سنوات.

وعزت المؤسسة في بيان إيقاف العمل باتفاقيات إعادة الشراء إلى "انتفاء الحاجة لها في ظل التطورات الراهنة ولتعزيز الاستقرار النقدي".

وربما يشير قرار البنك المركزي إلى أنه لا يريد استمرار هبوط أسعار الفائدة السعودية مقارنة مع الأسعار الأمريكية.

وبلغ سعر الفائدة المعروض بين البنوك السعودية لأجل 3 أشهر، الإثنين، 10 نقاط أساس دون نظيره الأمريكي، وهو أضعف هامش منذ منتصف 2009 حين شوهت الأزمة المالية العالمية أسعار الفائدة.

وفي نهاية 2016 بلغ سعر الفائدة السعودي 104 نقاط أساس فوق الأمريكي.

واتفاقيات إعادة الشراء هي وسيلة يقرض بها المركزي البنوك أموالا قصيرة الأجل. وحين بدأ العمل باتفاقيات إعادة الشراء في أواخر 2016 كان النظام المصرفي السعودي يواجه أزمة سيولة بسبب تدني أسعار النفط، وكانت السلطات تكافح لمنع ارتفاع أسعار الفائدة أكثر من اللازم. 

لكن في الأشهر الأخيرة، تحسنت السيولة محليا وانخفضت أسعار الفائدة في سوق النقد القصيرة الأجل؛ بسبب إجراءات التقشف التي قلصت عجز الموازنة الحكومية وتباطؤ الاقتصاد الذي قلص الطلب على القروض واقتراض الحكومة الكثيف من الخارج.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت السعودية أنها ستزيد قيمة إعادة تمويل قرض دولي من 10 مليارات دولار إلى 16 مليارا.

وسيبقي البنك المركزي على خيار استخدام اتفاقيات إعادة الشراء لأجل يوم واحد، والتي استغلها في السابق لسد أي نقص مفاجئ في السيولة بالبنوك.


تعليقات