اقتصاد

زيارة محمد بن سلمان لمصر.. رسائل اقتصادية مهمة لمجتمع الأعمال بالبلدين

الثلاثاء 2018.11.27 10:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 320قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري وولي العهد السعودي بمطار القاهرة

الرئيس المصري وولي العهد السعودي بمطار القاهرة

ثمّن الدكتور سامي بن عبدالله العبيدي رئيس مجلس الغرف السعودية، وأحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية، زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لجمهورية مصر العربية، مؤكدين ما تحمله من دلالات ورسائل اقتصادية مهمة لمجتمع الأعمال والاستثمار في البلدين.

وقال العبيدي، في تصريح على هامش فعاليات لقاء الأعمال المصري السعودي، الذي عقد الثلاثاء ضمن الزيارة الرسمية لولي العهد السعودي للقاهرة، إن زيارة ولي العهد تأتي رسالة واضحة ودلالة مهمة على عمق العلاقات السعودية المصرية والاستراتيجية المتماثلة في البلدين من الإصلاحات الاقتصادية والتطور والازدهار الذي يشهده البلدان الآن في مراحل التحول الاقتصادي الكبير.

الرئيس المصري يودع ولي العهد السعودي بمطار القاهرة

وأكد العبيدي أن الزيارة من الناحية الاقتصادية، التي يُمثل القطاع الخاص جزءا منها، ستنعكس إيجابا على حجم الاستثمارات المتبادلة بين البلدين، نظرا لوجود إرادة سياسية مشتركة بين قيادتي البلدين لدعم وتذليل العقبات وتحقيق التكامل بين المملكة ومصر وزيادة معادل الميزان التجاري بينهما.

وقال رئيس مجلس الغرف السعودية، إن انعقاد المجلس اليوم (الثلاثاء) على هامش زيارة ولي العهد السعودي يأتي بهدف فتح قطاعات جديدة وآفاق للتعاون، منها التكامل بين القطاع الخاص في المملكة ونظيره في مصر لدخول أسواق جديدة مثل قارة أفريقيا، وأيضا دعم الاستثمارات بين المنشآت الصغيرة والمتوسطة في البلدين.

وأضاف العبيدي، أن عدد الشركات السعودية المسجلة في مصر بلغ 4996 شركة، وزاد من الزيارة السابقة لولي العهد إلى مصر إلى الزيارة الحالية بنحو 250 شركة، وهذا دليل واضح على أن زيارات ولي العهد تدفع إيجابا في حجم الاستثمارات السعودية بمصر، وكذلك حجم الاستثمارات المصرية بالمملكة التي تجاوزت الـ700 مليون دولار.

الرئيس المصري يودع ولي العهد السعودي بمطار القاهرة

وفي سياق متصل، قال أحمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية، في تصريح له، إن مصر تتشرف بزيارة ولي العهد السعودي لبلده الثاني، مؤكدا أن الفترة الحالية تشهد علاقات متميزة بين البلدين، وأن كل زيارة سواء كانت لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أو لولي عهده، تدفع الشعب المصري إلى التفاؤل بأن هناك مزيدا من التعاون.

وبدأ الأمير محمد بن سلمان جولة خارجية، الخميس، استهلها بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة، ثم مملكة البحرين، وكانت مصر محطته الثالثة، فيما جاءت تونس التي يوجد بها حاليا بالمحطة الرابعة.

تعليقات