اقتصاد

وزير الطاقة السعودي والرئيس النيجيري يبحثان التعاون في الطاقة والصناعة

الأحد 2019.4.7 01:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
وزير الطاقة السعودي مع الرئيس النيجيري

وزير الطاقة السعودي مع الرئيس النيجيري

التقى، السبت، المهندس خالد الفالح وزير الطاقة السعودي، على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي العاشر بمنطقة البحر الميت في الأردن، الرئيس النيجيري محمد بخاري، لبحث سبل التعاون في مجالات الطاقة والصناعة، وأهمية التعاون لاستقرار السوق البترولية الدولية. 

وأضاف الفالح في تغريدة له عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "سعدت اليوم باستضافتي في جلسة حوار ضمن أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي العاشر بمنطقة البحر الميت، وقد ناقشنا التحديات التي تمر بها هذه المنطقة، وتفاءلنا بمستقبلها الذي وعد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بأن تكون أوروبا الجديدة، وأن النهضة المقبلة ستدق أوتادها في الشرق الأوسط".

وأكد الفالح أثناء الجلسة سعي السعودية الحثيث إلى تعزيز ريادتها في صناعة الطاقة ورفع تنافسية القطاع الخاص، وخلق قيمة مضافة أكبر في صناعات البتروكيماويات والتعدين والطاقة المتجددة.


يذكر أن المنتدى الاقتصادي العالمي انطلق، صباح السبت، في الأردن، برعاية ومشاركة الملك عبد الله الثاني، والملكة رانيا العبد الله، ونحو 1000 شخص من قادة الحكومات ورؤساء الشركات والمجتمع المدني من نحو 50 دولة حول العالم.

وبحث المنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد بالشراكة مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية (KAFD)، تحت شعار (تحديد نُظم جديدة للتعاون)، على مدى يومين العديد من الموضوعات التي تتعلق بدول المنطقة، من بينها الإصلاحات الاقتصادية لضمان التنافسية في عصر الثورة الصناعية الرابعة، وتلبية توقعات شباب المنطقة في مجال ريادة الأعمال بمشاركة 100 شركة ناشئة من العالم العربي، بالإضافة إلى الخدمات المصرفية والمالية، والصناعات الاستهلاكية، الطاقة، والبنية التحتية والتنمية الحضرية، والسفر والسياحة.

تعليقات