سياسة

"التعاون الإسلامي": نقف مع السعودية فيما تتخذه لحماية أمنها

الأحد 2018.10.14 10:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 571قراءة
  • 0 تعليق
يوسف بن أحمد العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي

يوسف بن أحمد العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي

رفضت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي أي تهديدات أو تلويح بها ضد المملكة العربية السعودية أو أي دولة عضو في المنظمة، مؤكدة أنها تقف مع السعودية -دولة المقر- في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية سمعتها وأمنها الوطني.

ورحبت منظمة التعاون الإسلامي بتصريح المصدر السعودي المسؤول الذي أكد رفض السعودية التام "لأي تهديدات ومحاولات للنيل منها، سواء عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية، أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة، التي لن تنال من المملكة ومواقفها الراسخة ومكانتها العربية والإسلامية، والدولية".

وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين: "إن مكانة المملكة العربية السعودية ومحوريتها في العلاقات الدولية تجعلها فوق الشبهات، التي يروج لها الإعلام المغرض الذي يستهدف أمنها واستقرارها ومنجزاتها ومسيرتها الإصلاحية.

وأضاف أن السعودية رائدة في مجالات صناعة السلام ومكافحة الإرهاب والتطرف ودعم التنمية والاستقرار والعمل الإنساني.

وأكد العثيمين أن السعودية عضو مؤسس في المنظمة وذات سيادة، وتحظى بمكانة مرموقة في محيطها الإسلامي، وتتمتع بتقدير خاص من أكثر من مليار ونصف مسلم حول العالم.

تعليقات