اقتصاد

20 شركة تقنية سعودية تشارك في منتدى الاقتصاد الرقمي بالقاهرة

الجمعة 2019.4.5 12:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 138قراءة
  • 0 تعليق
السعودية تشارك في منتدى الاقتصاد الرقمي بالقاهرة

السعودية تشارك في منتدى الاقتصاد الرقمي بالقاهرة

تشارك وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، الأسبوع المقبل، بوفدٍ رفيع المستوى يرأسه المهندس عبدالله بن عامر السواحه وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، في المنتدى المصري السعودي للاقتصاد الرقمي، الذي يعقد في القاهرة، بتنظيمٍ من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA). 

ويهدف المنتدى، الذي ستشارك فيه أكثر من 20 شركة تقنية سعودية، إلى جانب عددٍ من الشركات المصرية العاملة في مجال تطبيقات تقنية المعلومات، إلى بحث آخر التطورات في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بالبلدين، وفرص الاستثمار في مجال التقنية والاقتصاد الرقمي.

وسيناقش المنتدى أهم السبل الكفيلة بخلق ركائز تعاون تقني ثنائي متينة، كما سيكون فرصة سانحة لعرض التجربتين الرائدتين في هذا المجال، حيث بات كلا البلدين يبذل جهوداً حثيثة لاغتنام جميع الفرص التي أفرزتها الثورة الصناعية الرابعة.

وسيحرص وفد السعودية على زيارة عددٍ من الجهات والمؤسسات ذات الصلة للتباحث مع مسؤوليها حول تبادل المعرفة والخبرات والتجارب في المجال التقني، والاستفادة في مجال التدريب لتطوير رأس المال البشري في المجال الرقمي والكفاءة التقنية، من خلال البرامج المشتركة، وتدريب الكوادر السعودية في المجال التقني ومهارات البرمجة، وتبادل مشاركة الطلاب في برامج التدريب والتأهيل، بالإضافة إلى تشجيع رواد الأعمال في البلدين، وتقديم الخدمات الاستشارية لبناء شراكات واعدة في الصناعات الرقمية.

وسيُجري وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي المهندس عبدالله بن عامر السواحه مباحثات مع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، لبحث فرص الاستثمار المشترك في المجال الرقمي، بهدف تحقيق النمو والازدهار في هذا القطاع الحيوي، والمهم من أجل تسريع خطوات إنجاز التحول الرقمي في جميع القطاعات الحكومية والاقتصادية والاجتماعية في البلدين. 

وسيشهد المهندس السواحه ونظيره المصري الدكتور عمرو طلعت، توقيع اتفاقية تعاون تجمع بين مؤسستي البريد السعودية والمصرية، تهدُف إلى تعزيز التعاون بين المؤسستين في مختلف الخدمات البريدية لتقديم حلول مبتكرة ومنتجات جديدة لخدمة المستفيدين في البلدين.

تعليقات