فن

9 سعوديين ضمن الـ100 الأكثر تأثيرا في السينما العربية

السبت 2019.2.9 05:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 121قراءة
  • 0 تعليق
ممدوح سالم - احتفال شركة "فوكس" العالمية بافتتاح أول سينما في جدة

ممدوح سالم - احتفال شركة "فوكس" العالمية بافتتاح أول سينما في جدة

تشارك 4 أفلام سعودية في الدورة الـ69 لمهرجان برلين السينمائي الدولي، الذي انطلقت فعالياته، الخميس، وتستمر حتى 17 فبراير/ شباط الحالي، في حين كشف تقرير أصدره مركز السينما العربية عن وجود 9 سعوديين في قائمة الـ100 الأكثر تأثيراً في صناعة السينما العربية؛ مما يبرز التطور الذي تشهده المملكة في صناعة السينما.

فيلم جابر للمخرج عبدالرحمن الجندل

والأفلام السعودية المشاركة في مهرجان برلين السينمائي الدولي هي: "حياة ملونة" للمخرج عبدالرحمن صندقجي، و"أغنية البجعة" للمخرجة هناء العمير، ‎و"جابر" للمخرج عبدالرحمن الجندل، و"قبول" للمخرجة سارة المنيف. 


وستعرض الأفلام السعودية الـ4، الإثنين، في قاعات مخصصة لها ضمن عروض السوق الأوروبية للأفلام التي ينظمها المهرجان بموازاة فعالياته الرسمية.

فيلم حياة ملونة للمخرج عبدالرحمن صندقجي

وضمت قائمة الـ100 شخص الأكثر تأثيراً في صناعة السينما العربية وفقاً لتقرير مركز السينما العربية، وهو مؤسسة غير ربحية مسجلة في أمستردام وتروّج للسينما العربية، أسماء سعودية تعمل على إثراء الحركة السينمائية في المملكة والوطن العربي، من بينهم الأمير الوليد بن طلال، مالك مجموعة "روتانا"، وتركي الشبانة، وزير الإعلام والمدير التنفيذي السابق لمجموعة "روتانا"، الذي اختارته مجلة "فارايتي" الأمريكية ليكون ضمن قائمة أقوى 500 شخصية عاملة في الإعلام حول العالم.

الأمير الوليد بن طلال

وتشهد صناعة السينما في السعودية انتعاشاً ملحوظاً، مع الإعلان عن خطة طموحة لافتتاح وتشغيل 350 صالة سينما على أعلى المعايير في أغلب مناطق السعودية تضم أكثر من 2500 شاشة بحلول عام 2030، فضلاً عن احتفال شركة "فوكس" العالمية بافتتاح أول سينما في جدة.

المخرجة والمؤلفة هيفاء المنصور

كما تضمنت قائمة مركز السينما العربية، المخرجة والمؤلفة هيفاء المنصور، وهي أول مخرجة سعودية، قدمت أفلاماً حققت نجاحاً كبيراً، وسلطت الضوء على الانفتاح في السعودية، ويعد فيلمها "وجدة" أحد أشهر الأعمال السينمائية السعودية، وشارك فيه الكثير من المهرجانات، وحصل على الكثير من الجوائز، وحقق أرباحاً تجاوزت 7 ملايين دولار أمريكي.

المخرج ممدوح سالم

كذلك، ضمت القائمة المخرج ممدوح سالم، الرئيس التنفيذي لشركة "رواد ميديا" و"سينما 70"، الذي أسس أول مهرجان سينمائي في السعودية تحت عنوان "مهرجان جدة الأول للعروض المرئية"، وبعد عودة السينما التجارية إلى المملكة، يعمل سالم على توزيع الأفلام من خلال "سينما 70".

وفي القائمة أيضاً، هديل كامل، مديرة الإدارة في شبكة ART، التي كانت مسؤولة عن أكبر مكتبة للأفلام العربية في العالم العربي، التي تضم نحو 60% من التراث السينمائي العربي بأكمله، ووليد الإبراهيم مالك قنوات مركز تلفزيون الشرق الأوسط "إم بي سي" وقناة "العربية" الإخبارية، وهي أكبر مجموعة تلفزيونية مجانية في الوطن العربي. 

المنتج والمخرج والمؤلف أيمن جمال

وجاء في القائمة أيضاً المنتج والمخرج والمؤلف أيمن جمال، الذي أنتج فيلم "بلال: سلالة بطل جديد" (BILAL: A NEW BREED OF HERO) الذي شارك في تأليفه وإخراجه أيضاً، وحقق الفيلم ناجحاً كبيراً.

وضمت قائمة مركز السينما العربية أسماء شخصيات ينتمون إلى 13 دولة عربية و10 دول غير عربية، وكانت لبنان صاحبة التمثيل الأكبر من خلال 23 شخصية، تليها الإمارات (19) ثم فلسطين (18) ومصر (13) ومثَّل النساء في القائمة 32 اسماً.

وبالإضافة إلى العاملين في السينما السعودية، تضمنت القائمة أسماء مجموعة من أشهر الشخصيات السينمائية في العالم العربية، من بينهم المؤلف والمنتج محمد حفظي (مصر)، المخرج عمرو سلامة (مصر)، الفنان ظافر العابدين (تونس)، والفنانة منة شلبي (مصر)، والفنانة صبا مبارك (الأردن)، والمخرجة والمؤلفة آن ماري جاسر (فلسطين)، والمخرج مروان حامد (مصر)، والمؤلفة والمخرجة كوثر بن هنية (تونس)، المخرجة نادين لبكي (لبنان).

مركز السينما العربية أطلق مؤخراً دليل السينما العربية عبر موقعه على الإنترنت، وهو دليل سينمائي شامل وخدمي يعتمد على مجموعة أدوات يتم تقديمها مجتمعة لأول مرة، بهدف توفير المعلومات المرتبطة بالسينما العربية لصُنَّاع الأفلام داخل العالم العربي وخارجه، وتيسر لصناع الأفلام والسينمائيين العرب الوصول للأسواق العالمية، كما تساعد ممثلي صناعة السينما العالمية في التعرّف بسهولة على إنتاجات السينما العربية.

وأعلن مركز السينما العربية الذي يحتفل هذا العام بمرور 5 سنوات على تأسيسه، عن إطلاق مهرجان عربي في براغ بدولة التشيك، الذي تتضمن أنشطته برامج تستهدف التعريف بجوانب متعددة من الثقافة العربية للجمهور في كل أنحاء العالم، وتركز البرامج على صناعتي السينما والتلفزيون، لكنها تتمدد في كل جوانب الثقافة والفنون والمحتوى الإبداعي.


تعليقات