سياسة

مصر.. حزب الوفد يرفض ترشح البدوي لانتخابات الرئاسة

السبت 2018.1.27 09:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 826قراءة
  • 0 تعليق
السيد البدوي رئيس حزب الوفد -أرشيفية

السيد البدوي رئيس حزب الوفد -أرشيفية

رفضت الهيئة العليا لحزب الوفد بمصر، السبت، طلب رئيس الحزب السيد البدوي شحاتة الترشح لانتخابات الرئاسة التي ستجرى في مصر في مارس/آذار.

كان البدوي رهن ترشحه لانتخابات الرئاسة المصرية بشرط موافقة الهيئة العليا لحزب الوفد الليبرالي المصري، التي عقدت اجتماعا، السبت، وقررت عدم الدفع بمرشح.

وقالت الهيئة العليا لحزب الوفد إنها تؤيد انتخاب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية.

وأضافت، في بيان، ليل السبت، أن السيسي استطاع في فترته الأولى الحفاظ على استقرار الوطن.

وقال المتحدث الإعلامي للحزب ياسر حسان إن الهيئة العليا للحزب قررت عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

 وقال، في تصريحات صحفية، إن "الحزب يرفض التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي لمصر، وإن مصر كانت وستظل للمصريين".

ودعا حسان الشعب المصري إلى النزول بكثافة في الانتخابات المقبلة للرد على هذا التدخل.

وتنص اللائحة الداخلية للحزب، على موافقة ما يزيد على نصف أعضاء الهيئة (50% +1) لاتخاذ قرار بشأن ترشيح أحد الأعضاء للانتخابات الرئاسية.

وأوضح حسان أن 43 عضوا في الهيئة العليا للحزب من بين أعضائها الستين حضروا الاجتماع الذي استمر لساعات، وأن أغلبية ساحقة منهم رفضت تفويض البدوي بالترشح باسم الحزب.

وكانت الهيئة العليا لحزب الوفد قد أصدرت بيانا قبل أيام قالت فيه إن الحزب لن يتقدم بمرشح للرئاسة وإنه يدعم انتخاب السيسي مجددا.

والجمعة نفى البدوي، وهو رجل أعمال مصري بارز، في تصريحات أوردتها وسائل إعلام محلية، ما تردد عن نيته خوض السباق الرئاسي مستقلاً أو تقديمه استقالته من الحزب حال رفض الهيئة العليا قرار ترشحه.

واعتبر البدوي أن "قيمة رئيس حزب الوفد هو أن يترشح من خلال حزب عريق".

وحزب الوفد أحد أعرق الأحزاب الليبرالية في البلاد، وسبق لرئيسه نعمان جمعة أن خاض المنافسة في أول انتخابات رئاسية تعددية تشهدها البلاد عام 2005.

وتولى السيد البدوي شحاتة رئاسة حزب الوفد في 28 مايو/أيار 2010 متفوقا على منافسه محمود أباظة رئيس الحزب حينها، في خطوة اعتُبرت كسرا لقاعدة احتكار السلطة في الأحزاب السياسية المعارضة في البلاد.

وتدرج البدوي في المناصب القيادية في حزب الوفد، حيث انتُخب سكرتيرا عاما للحزب عام 2000، واستمر في منصبه حتى عام 2005، ومنذ عام 2006 وهو عضو في الهيئة العليا للحزب.

وتجري الانتخابات الرئاسية في مصر مارس/آذار المقبل، وحتى الآن لم يترشح للانتخابات رسميا إلا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الذي أعلن في وقت سابق من الشهر الجاري عزمه الترشح لولاية ثانية. 


تعليقات