منوعات

8 أشياء ستحرم منها ميجان بعد الزواج من هاري

الأربعاء 2018.1.3 08:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 13132قراءة
  • 0 تعليق
القواعد الملكية ستقيد حياة ميجان ماركل

القواعد الملكية ستقيد حياة ميجان ماركل

من المفترض أن تتغير حياة ميجان ماركل بشكل جذري هذا العام بعدما تتزوج رسميا من الأمير هاري في مايو 2018. وبينما يقترب موعد حفل الزفاف الذي ينتظره ملايين حول العالم، ينبغي أن تستعد نجمة مسلسل Suits الأمريكي السابقة للالتزام بمجموعة من العادات والقواعد الصارمة الخاصة بالعائلة المالكة في بريطانيا.

ربما أدركت ميجان بالفعل بعض هذه التقاليد لاسيما بعد احتفالها بعيد الميلاد مع العائلة المالكة، فضلا عن حفل خطبتها الرسمي، لكن في هذه الفترة الانتقالية الحاسمة في حياة ميجان، عليها معرفة المزيد حول الأمور التي ينبغي أن تقول لها "وداعا" خلال شهور فقط من الآن.

وفي تقرير نشرته صحيفة ذا صن البريطانية، أعدت قائمة تضم أبرز ما سيكون على زوجة هاري المستقبلية التخلي عنه.

1- الصور السيلفي

وفقا لصحيفة ميرور البريطانية، تم إبلاغ ميجان بالفعل بأنه يحظر عليها التقاط صور سيلفي، وعلى ما يبدو أن الملكة إليزابيث الثانية ليست من مشجعي هذا النوع من الصور، وقال ماثيو بارزون، السفير الأمريكي السابق لدى المملكة المتحدة في تصريح له عام 2014، إن الملكة تعتبر الصور السيلفي "غريبة" و"مقلقة".


2- حرية الخروج وحدها في الأماكن العامة

الآن، ستنضم ميجان إلى أحد أكثر العائلات شهرة في العالم، لذا سيكون عليها التعود على أن تكون محاطة برجال الأمن والحرس طول الوقت. وعليها أن تعرف أن خروجها للتنزه في إحدى الحدائق سيكون مجرد ذكرى من الماضي.


3- وسائل التواصل الاجتماعي

لوحظ بالفعل تغير في تواجد وظهور ميجان عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ خطبتها على الأمير هاري، خلال السنوات القليلة الماضية وصل عدد متابعي ميجان عبر موقع أنستقرام إلى 3 ملايين متابع، حيث اعتادت على نشر صور له ولحياتها اليومية بصفة منتظمة. لكن منذ إعلانها إغلاق موقعها The Tig في إبريل 2017، لم تنشر أي شيء على أنستقرام. ويعتقد أن ميجان ستنضم إلى هاري وكيت وويل على حسابات التواصل الاجتماعي الملكية التي تفيد العامة بتحديثات متعلقة بأعمال خيرية. ويذكر أن صور خطوبة هاري وميجان نشرت على أحد الحسابات الرسمية، علاوة على موعد حفل زفافهما.


4- الانتخاب

ستحصل ميجان على الجنسية البريطانية قبيل الزفاف، لكن هذا لا يعني أنه من حقها الإدلاء بصوتها في الانتخابات. ووفقا لموقع البرلمان البريطاني: "بالرغم من أنه غير محظور قانونا، إلا أن تصويت العائلة المالكة في الانتخابات يعتبر غير دستوري". ربما ينطبق هذا بشكل مباشر على الملكة، لكن يقال إن العائلة المالكة عليها الالتزام بذلك أيضا. وفي تصريح للمتحدث الرسمي باسم قصر باكنجهام في يونيو 2017، قال إن أفراد العائلة المالكة لا يدلون بأصواتهم بحكم العادة.

5- وضع طلاء أظافر داكن

في المناسبات والظهور العام للملكة إليزابيث ودوقة كامبردج لوحظ أن أظافرهما تكون دائما بلونها الطبيعي، وهناك سبب صارم لهذا. لا تعد الأظافر الملونة وتركيب الأظافر الصناعية جزءا من الآداب الملكية وتعد "مبتذلة". وإذا لزم الأمر وضع طلاء الأظافر في إحدى المناسبات، وهو شيء نادر، يسمح بوضع طلاء أظافر شفاف فقط.


6- توقيع أوتوجرافات

لا يسمح لأي فرد من أفراد العائلة البريطانية المالكة بتوقيع أوتوجرافات لأشخاص آخرين. لذلك مثل الملكة ودوقة كامبردج والأميرين ويليام وهاري، سيكون على ميجان رفض توقيع كتيبات أوتوجراف أو أجزاء من الجسم، بطريقة مهذبة. ويقال إنه طلب من الأمير تشارلز ذات مرة أن يوقع لأحدهم، فرد: "آسف، لا يسمح لنا بالقيام بذلك". في المقابل، يسمح لهم بتوقيع كتب الزوار أثناء الحفلات الرسمية فضلا عن المستندات الرسمية.

7- النوم قبل الملكة

عندما يكون أفراد العائلة المالكة في المنزل أو القلعة ذاتها، عادة ما يعود أمر النوم إلى الملكة التي تحدد فقط متى ينبغي أن تنتهي الليلة. ويشعر أعضاء العائلة بالحرج من طلب الذهاب إلى النوم قبل الملكة.

8- الملابس القصيرة

يعرف أن الملكة لا توافق على ارتداء ملابس ترتفع عن الركبة أكثر من بوصة أو اثنتين. لذلك لا تتوقع أن ترى جزءا كبيرا من ساقي ميجان في ظهورها العام بعد انضمامها للعائلة المالكة.


وأخيرا أنه لا يمكنها طلب "المحار" إذا خرجت لتناول العشاء حيث يحظر تناوله بين العائلة الملكة خوفا من احتمال كونه مسمما، بالإضافة إلى اللحم غير المطهي جيدا وشرب مياه الصنبور.

تعليقات