منوعات

يسرا وهيفاء تقتحمان حياة الخادمات في رمضان

الثلاثاء 2017.4.18 06:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 705قراءة
  • 0 تعليق
هيفاء وهبي

الفنانة هيفاء وهبي

"يسرا" و"هيفاء وهبي" قررتا الاقتراب أكثر من الحياة اليومية للأسرة في شكلها العام واقتحام حياة الخادمات من خلال مسلسلي "تحت أمر السيادة" و"الحرباية".

وتدور قصة مسلسل "تحت أمر السيادة" المقرر عرضه في رمضان المقبل، حول سيدة تجسدها يسرا تدير مكتب تخديم لإيفاد الخادمات إلى منازل اﻷثرياء، بما يؤشر إلى عمل درامي متكامل يقدم سردا للعلاقات في عالم الخادمات بتفاصيلها العامة والشخصية المعهودة من خلال العديد من القصص ما بين الغيرة والشك والجرائم والأسر المدمرة.


كما يسرد المسلسل حكايات متعددة في منازل مختلفة حيث تعيش عائلات، لكل منها مشكلات وطريقة عيش وتدبير وصفات مختلفة، ويُمنّي أبطال العمل الجمهور بمفاجآت سواء من شكلهم أو ملابسهم أو أحداثه.

ويسخر القائمون على المسلسل كل الجهود عبر منحه كل وسائل النجاح من خلال إزالة كل العقبات الإنتاجية وهو ما كشفت عنه كواليس تصوير حلقات المسلسل.

ويشارك في بطولة المسلسل إيمان العاصي، وكريم فهمي، ومراد مكرم، وبوسي، وعايدة رياض، ومحمود عبدالمغني، وتأليف إياد عبدالمجيد ومحمد رجاء، وهيثم دبور، وإخراج هاني خليفة.

وتستعرض هيفاء وهبي في مسلسل "الحرباية" رحلتها في خدمة البيوت من خلال شخصية "عسلية" وهي فتاة بسيطة تتعرض لضغوط كثيرة من شقيقتها الكبرى التي تجبرها على ترك مدرستها في صغرها، كما تجعلها تعمل كخادمة في البيوت الثرية.


وتتقاطع الأحداث في المسلسل، المقرر عرضه في رمضان المقبل، حول "عسلية" الخادمة التي تستغلها العائلة لتوفير المال، وتجارة المخدرات، وتكون مركز الأحداث حيث لا تتوقف معاناتها مع الطبخ والغسل والتنظيف في البيوت بل تمتد إلى وضعية الشقاء والبؤس والمواقف الحزينة في حياتها الخاصة عندما يقتل حبيبها.

ويتدخل الخط الدرامي، في هذه اللحظة، للخروج عن المعتاد والنمطية من خلال مستجد يقلب حياة عسلية عندما يقابلها عراف ويعطيها حرباية، وينصحها بأن تكون مثلها قادرة على التأقلم مع ظروف الحياة.

وبتطور الأحداث تنتقل "عسلية" مع "الحرباية" إلى منزل جديد، بعيد عن الحارة، وتحدث لها العديد من المفاجآت ضمن الأحداث.

يشارك في بطولة المسلسل منذر رياحنة، ودينا، ورحاب الجمل، وصبري عبدالمنعم، وأحمد فؤاد سليم، وأحمد صيام من تأليف أكرم مصطفى وإخراج مريم أحمدي.

تعليقات