بيئة

موجة صقيع قارسة تنحسر في أمريكا وتخوف من حدوث فيضانات

السبت 2019.2.2 06:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 311قراءة
  • 0 تعليق
موجة صقيع قارسة تنحسر في أمريكا

موجة صقيع قارسة تنحسر في أمريكا

بدأت موجة صقيع تصحبها رياح شديدة البرودة مصدرها القطب الشمالي، أودت بأكثر من 20 شخصاً في الولايات المتحدة في الانحسار، السبت، وهو ما يُخفّف وطأتها على عشرات الولايات، حيث انخفضت درجات الحرارة إلى مستويات قياسية.

ويتوقع خبراء الأرصاد درجات حرارة ربيعية في نهاية هذا الأسبوع.

وضربت "كتلة هواء قطبية غير مسبوقة" السهول الشمالية ومنطقة البحيرات الكبرى وأعالي مناطق وسط غرب الولايات المتحدة، ما أدى إلى درجات متدنية جداً راوحت بين 34 و51 درجة مئوية تحت الصفر.

وغطى الجليد نهراً يجري في وسط شيكاغو، ونصف مساحة البحيرات الكبرى، فيما تجمدت مياه شلالات نياجرا الشهيرة.

وذكر الإعلام الأمريكي أن 21 شخصاً لقوا حتفهم متأثرين بدرجات الحرارة المتدنية، بعد أن ضربت العاصفة الثلجية وسط غرب البلاد هذا الأسبوع، خصوصاً مع تراجع درجات الحرارة بشكل قياسي الأربعاء والخميس.

وقال مركز الأرصاد الجوية الوطني إن درجات الحرارة "واصلت الانخفاض".

وفي شمال غرب مينيسوتا، انخفضت درجات الحرارة إلى 53 درجة مئوية تحت الصفر وإلى 51 في ويسكونسن و58 تحت الصفر في ايلينوي، لكن درجات الحرارة ستصبح أكثر اعتدالاً بحلول الإثنين، إذ يتوقع وصولها إلى 10 درجات مئوية.

وقالت محطة تلفزيون "دبليو اي في بي" المحلية إن مسؤولين عبروا عن قلقهم من أن ذوبان الثلوج في منطقة شلالات نياجارا قد يرفع منسوب المياه.

وقال جيمس جوزيف المدير الإقليمي لوكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية في بيان "من المهم أن نتذكر أن التغير السريع في الطقس وذوبان الجليد قد يؤديان إلى فيضانات خطرة".

وتخشى السلطات من تهديد الفيضانات وتأثيرها على البنى التحتية التي تتعرض لضغوط، خصوصاً مع بدء ذوبان الجليد.

وألغيت أكثر من 1500 رحلة يومياً في مطاري شيكاغو هذا الأسبوع، ما تسبب في بقاء آلاف المسافرين عالقين في المدينة التي تعد مركزاً إقليمياً لرحلات الطيران في الولايات المتحدة.

وحذرت السلطات المواطنين من البقاء لأكثر من دقائق في الشوارع، كما طلبت من المشردين وكبار السن التوجه إلى مراكز التدفئة المتاحة في المنطقة.

تعليقات