فن

الشاب خالد ناعيا رشيد طه: ناضل من أجل حقوق المظلومين

الخميس 2018.9.13 01:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 657قراءة
  • 0 تعليق
الشاب خالد

الشاب خالد

نعى ملك أغنية الراي، الشاب خالد، المغني الجزائري، رشيد طه، الذي وافته المنية ليل الأربعاء بباريس.

وعبر الشاب خالد، في اتصال هاتفي، مع موقع فرانس 24، عن "حزنه العميق"، مؤكدا أنه كان بصدد تنظيم حفل غنائي ثان مع رشيد طه في قاعة "بيرسي" بباريس.

وأضاف: "رشيد طه كان فخورا بأولاده وكان يحلم بتنظيم حفل موسيقي كبير لكن الموت غيبه"، وتابع: "ناضل رشيد طه كثيرا من أجل حقوق المظلومين، وكان رب عائلة ودودا".

وعبر رئيس معهد العالم العربي بباريس "جاك لانغ" عن شديد حزنه لرحيل رشيد طه قائلا إنه كانت تجمعه به مودة عميقة، مثنيا على موهبته الفنية.

وأشاد جاك لانغ بما سماه استثنائية رشيد طه الفريدة من خلال تأسيسه لمجموعته "كارت سيجور" التي ساندها شخصيا بشدة لتميزها بمزج الثقافة الجزائرية بكل بهجة وطابع "التيكنو" و الروك الإنجليزي في مجسم مثالي وأخوية بين الأفعال بطريقة مميزة فتحت الطريق أمامه للشهرة العالمية.

كان رشيد طه المولود بتاريخ 18 سبتمبر 1958 بمدينة سيق التابعة لولاية معسكر والقريبة من مدينة وهران سنة 1958 يعد وجها من وجوه أغنية الروك الفرنسية في الثمانينيات، وأعاد برفقة مجموعته التي أسسها "كات دي سيجور" السجل الكلاسيكي لـ"دوس فرانس" لصاحبها "شارل ترينيت"، كما عرف أيضا بإعادة أدائه لمجموعة من الأغاني مثل "روك القصبة" سنة 2004 لينال قبل 3 سنوات جائزة شرفية من صنف موسيقى العالم، وذلك تزامنا مع مناسبة الاحتفال بانتصارات الموسيقى بباريس سنة 2015.

تعليقات