سياسة

مقتل 10 جنود صوماليين بـ"لغم" لـ"حركة الشباب" الإرهابية شمالي مقديشو

الأحد 2018.11.25 05:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 386قراءة
  • 0 تعليق
حركة الشباب الإرهابية ـ أرشيفية

حركة الشباب الإرهابية ـ أرشيفية

أفادت وسائل إعلام صومالية أن 10 من جنود الجيش الصومالي قتلوا في كمين نصبه عناصر حركة الشباب الإرهابية، في إقليم شبيلي الوسطى، شمالي مقديشو.

وأوضحت وسائل إعلامية أن الإرهابيين زرعوا لغما أرضيا في طريق عودة الجنود إلى مدينة "بلعد"، التي تبعد نحو 30 كم عن العاصمة. 

وقالت مصادر مُطلعة، لـ"العين الإخبارية"، إن "سيارة مدنية تضرّرت أيضا من انفجار اللغم، دون وقوع خسائر أو إصابات في صفوف ركابها".

وتستهدف حركة الشباب الإرهابية، القوات الحكومية والجيش الصومالي، خصوصا في إقليم شبيلي الوسطى، بولاية هيرشبيلي، حيث تزرع الألغام الأرضية والمتفجرات على الطرق الرئيسية.

واغتال عناصر الحركة، في أكتوبر ونوفمبر 2018، عددا من الجنود ونواب البرلمان على الطريق الرابط بين مدينتي بلعد وجوهر.



تعليقات