اقتصاد

"شموس النوبة" تضع مصر على طريق الاقتصاد الأخضر

الثلاثاء 2018.3.13 02:33 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 373قراءة
  • 0 تعليق

"بنبان" من أكبر محطات توليد الطاقة الشمسية بالعالم

يفتتح وزيرا الكهرباء، والاستثمار المصريان، الثلاثاء، أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط على أرض قرية بنبان بالقرب من مدينة أسوان، جنوب مصر، فيما يعرف بمشروع "شموس النوبة".

وتعتبر "بنبان" من أكبر محطات توليد الطاقة الشمسية بالعالم، حيث تصل القدرة الإنتاجية للمحطة إلى 2000 ميجاوات ويتولد من خلالها ما يعادل 90% من الطاقة المنتجة من السد العالي.

والمحطة مقامة على مساحة 250 فدانا، ويبلغ عدد الألواح الشمسية المستخدمة فيها نحو 200 ألف لوحة شمسية تنتج 50 ميجاوات من الطاقة النظيفة، التي تتمكن من إنارة 70 ألف منزل.

وقال أبوبكر سليم، نائب رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، لـ"العين الإخبارية": إن مشروع "بنبان" باكورة مشروعات الطاقة المتجددة العملاقة التي تنفذها الهيئة، ضمن خطة تتضمن مشروعات بمناطق كوم امبو والغردقة والزعفرانة وغرب النيل بقدرات إنتاجية تتراوح من 20 إلى 50 ميجاوات.

وأكد سليم أن هيئة الطاقة المتجددة، تستهدف أن يكون 20% من إنتاج الكهرباء في مصر من الطاقة النظيفة بحلول عام 2022، وأن تصل النسبة إلى 45% لحلول عام 2035.

وأوضح سليم أن ما تسعى إليه الهيئة هو تشجيع المستثمرين على المشاركة في مشروعات الطاقة المتجددة باعتبارها استثمار المستقبل، وذلك من خلال المشروعات العملاقة للطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

وأضاف منطقة البحر الأحمر سيقام بها أكبر مشروعين لتوليد الطاقة المتجددة من الرياح في العالم أحدهما بقوة 545 ميجاوات، و700 توربينة في الزغفرانة، ومشروع آخر في جبل الزيت بقوة 580 ميجاوات.

وقال حمد الحسيني، مدير عام الاستثمار بأسوان، في تصريحات صحفية، أمس الإثنين، إنه جرى اختيار 40 شركة متخصصة في إنتاج الطاقة طبقًا للمواصفات العالمية، منها 10 شركات عالمية وعربية، و30 شركة مصرية، بواسطة هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة من إجمالي 200 شركة تقدمت لتنفيذ مشروع بنبان.

ستبدأ أولى خطوات تحقيق الحلم في مشروع بنبان أول مدينة شمسية بالعالم، من خلال افتتاح أول محطة من ضمن 32 محطة تعمل بالمشروع، وتعتبر محطة "إنفينيتي" أول محطة تولد 50 ميجاوات من الطاقة الشمسية بالمشروع، وسيتم ربطها بالشبكة الموحدة بالمشروع.

من جانبه، كشف المهندس محمد عمارة، مدير المشروعات بمحطة إنفينيتى بمحطة بنبان بأسوان، في تصريحات صحفية، عن تفاصيل بدء إنتاج أول محطة لـ50 ميجاوات من الطاقة الشمسية، حيث أوضح أن المحطة مقامة على مساحة 250 فدانا بتكلفة مالية تقدر بمليار جنيه، وتبلغ حجم الألواح الشمسية المستخدمة نحو 200 ألف لوحة شمسية تنتج 50 ميجاوات من الطاقة النظيفة، التي تتمكن من إنارة 70 ألف منزل .

وأوضح مدير المشروعات بالمحطة، أن هناك نحو 650 عاملا يعملون بالمحطة التي بدأ التشغيل التجريبي لها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لافتا إلى أن نظام التكنولوجيا المستخدمة في إنتاج الطاقة تعمل على تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، فضلا عن نظام تكنولوجي يتبع الشمس بشكل مستمر، موضحًا أن المحطة تعاقدت مع وزارة الكهرباء على العمل بالمحطة بمدة زمنية مدتها 25 عاما فقط كحق انتفاع بالمشروع.

ومن جانبه، قال رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية سوما شكربارتي، إنه شعر بحماس بالغ عند زيارته لأسوان خلال العام الماضي، معتبرا أن المشروع فرصة رائعة لمصر، في مجال الطاقة الشمسية.

وقال في تصريحات تلفزيونية: إن البنك واحد من أهم بنوك التمويل متعددة الجنسيات، ومساهمته في مشروع الطاقة الشمسية في بنبان على رأس اهتماماته، حيث يستهدف البنك أن يضخ أكبر استثماراته في مصر بحلول عام 2020 في مجال الاقتصاد الأخضر.

وأضاف شكربارتي أن البنك يستهدف توجيه 40% من الاستثمار للاقتصاد الأخضر، خاصة أن الطاقة الشمسية وطاقة الرياح أصبحت سهلة من الناحية الاقتصادية، نظرا للتطور التكنولوجي الهائل وارتفاع الأسعار فيما يخص الوسائل الأخرى التقليدية.

وأضاف رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية: "تعهدنا بتوفير 500 مليون يورو استثمارات في محطة بنبان، وإنشاء 16 مشروعا في هذا المجمع".

وقال المهندس ياسر الشاذلي، رئيس مجلس إدارة الشركة المنفذة للمحطة، إنه تم اختيار الموقع في منطقة توشكى لما تتميز به من الإشعاع الشمسي على مدار العام، مما يعطي أفضلية لإقامة هذا النوع من المشروعات في تلك المنطقة، كما يمكن الاستفادة من الطاقة المتبقية في خدمة مشروعات الزراعة والصناعة.

وأضاف أن المشروع بدأ تنفيذه أواخر 2016، وتم استيراد بعض المعدات من الخارج، وتم الاعتماد على أيدي عاملة ومهندسين مصريين بنسبة 100% بداية من مراحل البناء وحتى التشغيل.

تعليقات