ثقافة

وزير ثقافة المغرب يشيد بجهود الشارقة لدعم المثقفين

الأحد 2018.4.15 10:46 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 161قراءة
  • 0 تعليق
دائرة الثقافة في الشارقة

دائرة الثقافة في الشارقة

أشاد وزير الثقافة المغربي، محمد الأعرج، بدور الشارقة في تفعيل المشهد الثقافي، مؤكدا أن جهود الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المستمرة في دعم الثقافة بمختلف مجالاتها، جعل للشارقة حضوراً لافتاً في الساحة العربية والدولية، من خلال ما تنظمه وتستشرفه من فعاليات ثقافية متنوعة داعمة للمبدعين، وبالأخص المواهب والمثقفين العرب، مما جعلها منارة معرفية وعلمية وفكرية تنشر نورها في مختلف المناطق في العالمين العربي والغربي.

جاء ذلك خلال لقائه بعبدالله بن محمد العويس، رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، الذي ترأس وفد الدائرة، بعضوية محمد القصير، مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة، في احتفالية اختيار مدينة وجدة بالمغرب عاصمة للثقافة العربية لعام 2018، والتي اختتمت، السبت، بمشاركة عدة جهات في الوطن العربي.

من جانبه، هنأ العويس وزير الثقافة المغربي بتتويج وجدة عاصمة للثقافة العربية لهذا العام، مؤكدا أن الشارقة حاضرة بشكل دائم على خارطة الوطن العربي والعالم عبر فعاليات وبرامج ثقافية متنوعة، من خلال مبادرات يدعمها الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وأن الشارقة تسعى بشكل دائم لتفعيل المشهد الثقافي في مختلف الدول العربية وتعزيز العلاقات والحوار الثقافي عبر التعاون مع مختلف المؤسسات المعنية في الشأن الثقافي.

من جهة أخرى، أشاد الدكتور سعود الحربي، المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، خلال فعاليات احتفالية وجدة بدعم الشارقة للإبداع، معتبراً أن الشارقة كانت ولا تزال واحة وارفة الظل تنجب المبدع وتكرم صاحب الإنجاز وتكافئ كل من يقدم الإضافة في الحقل الثقافي، حيث أصبحت مقراً رئيساً لمختلف الفنون الثقافية المحلية والعربية والعالمية.

تعليقات