ثقافة

ناشر عراقي: معرض بغداد أعاد ثقافة اقتناء الكتب الأصلية

حضور كبير لأدباء الكويت وبلدهم ضيف الشرف

الثلاثاء 2018.4.3 09:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1029قراءة
  • 0 تعليق
واسيني الأعرج في حفل توقيع بمعرض بغداد للكتاب

واسيني الأعرج في حفل توقيع بمعرض بغداد للكتاب

تحت شعار "نقرأ لنرتقي" تتواصل فعاليات البرنامج الثقافي بمعرض بغداد الدولي للكتاب الذي يقام في الفترة من 29 مارس/آذار إلى 8 أبريل/نيسان، بمشاركة أكثر من 600 دار نشر و18 دولة. وتحل الكويت ضيف شرف المعرض، وتشارك لأول مرة بعد انقطاع دام 30 عاما.


وقال الناشر بلال محسن، صاحب دار نشر "سطور" العراقية لـ"العين الإخبارية": "يعتبر الإقبال الجماهيري هو الأكبر من بين دورات المعرض الماضية، ويعد أهم دورة، خاصة بعد انتعاش بغداد مرة أخرى وتحررها من داعش، وزيادة حركة الوافدين العرب إلى بغداد".

وأضاف: "أعاد المعرض هذا العام للعراق ثقافة اقتناء الكتاب الأصلي بعد أن انتشرت ثقافة الكتب المزورة لفترة طويلة، فقد كان العراقيون منذ عام 1980 في حالة انقطاع عن الكتب بسبب سياسات الأنظمة السابقة".

واعتبر صاحب دار سطور أن نجاح دورة العام الحالي يأتي من وجود مشاركة قوية من 600 دار نشر عربية وأجنبية تقدم عناوين وإصدارات جديدة، بما يحفز القراء على الاقتناء"، وذكر أن دار سطور على سبيل المثال قدمت ما يقارب 21 إصدارا جديدا ما بين سياسة وأدب وفلسفة.


ويحتل الأدباء الكويتيون والعراقيون النصيب الأكبر من ندوات وحفلات البرنامج الثقافي للمعرض، حيث قام أمس الكاتب الكويتي سعود السنعوسي بتوقيع أعماله وأحدث رواياته، وقال في مقطع فيديو على صفحة المعرض على موقع التواصل الاجتماعي: "تجربة جديد ومغايرة"، وكتب على صفحته الرسمية: "شكرًا بغداد"..
وأضاف: "وللأحبة في بغداد؛ للقائمين على معرض الكتاب، للأصدقاء والزملاء والحضور، خالص الامتنان على فائض المحبة وكرم الضيافة.. خجَّلتونا". ونشر صورة له يظهر نهر دجلة في خلفيتها قائلا: "على شواطئ دجلة مُر يا منيتي وقت الفجر، شوفوا الطبيعة تزهي بديعة، ليلة ربيعة تضوي البدر".


"شكرًا بغداد على كل هذه المحبة".. هكذا علقت الروائية الكويتية بثينة العيسى على الإقبال الجماهيري الكبير على حفل توقيع روايتها الصادرة مؤخرا "كل الأشياء".

فيما وقّع الكاتب الجزائري واسيني الأعرج أعماله وسط إقبال كبير من جمهور المعرض، وحول انطباعه عن معرض بغداد للكتاب قال: "جئت وبذهني وضْعٌ ما عن العراق، لكن رأيت حركة وديناميكية، والمعرض يجسد حركة ثقافية ضد هذا البؤس والرماد في العالم العربي".

كما أعربت الكاتبة اللبنانية علوية صبح عن سعادتها بالمشاركة في البرنامج الثقافي للمعرض، قائلة: "إحساس عظيم وأنا أسير بشوارع بغداد، وأرى بغداد نهضت من الرماد، مع انتهاء "داعش" وعودة الثقافة والحياة للمدينة".

ويضم برنامج المعرض عدداً من الندوات الأدبية وحفلات التوقيع لكبار الكتاب والأدباء في الوطن العربي، منهم: من أدباء العراق كل من ضياء جبيلي، وميساء هادي، ولؤي حمزة عباس، ومحمد حياوي، ومحمد خضير، وعلي بدر. كما تقام أمسية شعرية بحضور نجوم الشعر الشعبي العراقي منهم: الشاعر حمزة الحلفي، والشاعر أدهم عادل، والشاعر رائد أبوفتيان.

تعليقات