شباب

ولي عهد الشارقة: شباب الإمارات هم ثروة المستقبل

الإثنين 2019.2.4 05:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 157قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي

الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي

قال الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، إن شباب الإمارات هم ثروة المستقبل والمحرك الأساسي لتحقيق رؤى قيادة الإمارات في مواصلة الإنجازات لاستمرار التقدم على جميع المؤشرات.

وأضاف ولي عهد الشارقة: "تلبية طموحات الشباب وتسخير جميع الإمكانات لتمكينهم وتفعيل دورهم في مسيرة التنمية هي من أولويات القيادة الرشيدة التي تؤمن تماماً بأهمية دورهم وضرورة توظيف طاقاتهم لدفع مسيرة البناء، والوصول بها إلى آفاق جديدة من التقدم والازدهار تكون فيه دولتنا هي الأفضل في العالم على جميع المستويات". 

وتابع: "نولي الشباب أهمية كبرى ونوفر لهم الرعاية القصوى في جميع المجالات من خلال برامج ومشروعات للاستفادة من أفكارهم الإبداعية وإطلاق طاقاتهم الكامنة لدفع مسيرة التطور والارتقاء في المجتمع، تنفيذاً لتوجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة".

جاء ذلك بمناسبة إعلان المؤسسة الاتحادية للشباب بالإمارات والمجلس التنفيذي لإمارة الشارقة عن تشكيل الدورة الـ3 لمجلس الشارقة للشباب، والمكون من 7 أعضاء سيعملون على وضع أفضل السياسات والخطط التي تدعم الشباب في إمارة الشارقة.


وبهذه المناسبة، قالت شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب: "نحن اليوم نجني ثمار ثقة القيادة الحكيمة بشبابنا؛ حيث تعكس المبادرات والمشروعات المتميزة التي أطلقتها مجالس الشباب في دوراتها السابقة قدرة شباب الإمارات الفائقة على تحقيق الإنجازات، وتؤكد رغبتهم في العمل والبذل من أجل رفعة الوطن ومواصلة مسيرة النجاحات لدولة الإمارات على جميع الأصعدة".

وأضافت المزروعي: "عملت المجالس المحلية خلال أكثر من عام على إطلاق مبادرات نوعية للارتقاء بواقع الشباب والمساهمة في تحقيق آمالهم وطموحاتهم وتفعيل دورهم ومساهمتهم الفعالة في ازدهار وتقدم المجتمع الإماراتي، والمشاركة في مسيرة التنمية والتطور التي تشهدها دولة الإمارات للوصول إلى أن تكون واحدة من أفضل دول العالم".

من جانبه أكد المستشار سلطان بن بطي المهيري، الأمين العام للمجلس التنفيذي للشارقة، أن الإمارة تولي عنصر الشباب اهتماماً بارزاً، وتحرص على ترسيخ الإمكانيات كافة لدعمهم وبناء قدراتهم وإتاحة الفرص لتفعيل مشاركتهم المجتمعية في مختلف المجالات، وفق توجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى الإماراتي حاكم الشارقة، ومتابعة حثيثة من الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي في الإمارة. 

تعليقات