ثقافة

10 أعمال في القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للكتاب "فرع الترجمة"

الأربعاء 2017.12.20 11:40 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 860قراءة
  • 0 تعليق
شعار جائزة الشيخ زايد للكتاب

شعار جائزة الشيخ زايد للكتاب

10 أعمال مترجمة ضمتها القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للكتاب فرع الترجمة، ينتمي مؤلفوها إلى 19 دولة عربية، معظمهم من مصر وتونس والسعودية وسوريا والمغرب.

واختيرت الترجمات من بين 74 عملاً تقدم إلى الجائزة التي أعلنت قائمتها الطويلة اليوم الأربعاء، من بينها 6 أعمال مترجمة من الإنجليزية، جاء اثنان منها من منشورات دار التنوير – بيروت وهما: "النظام السياسي في مجتمعات متغيرة" للمؤلف صمويل هنتجتون ترجمه الأكاديمي المصري حسام نايل- 2017، وكتاب "الكون الأنيق" للمؤلف برايان جرين، ترجمه محمد فتحي خضر من مصر – 2017.

أمّا باقي الأعمال المترجمة من الإنجليزية فهي: "التحول الإلكتروني: ترسيخ استراتيجيات التنمية الحديثة" من تأليف ناجي حنا، ترجمه د. عجلان بن محمد الشهري من السعودية، والصادر عن معهد الإدارة العامة - الرياض 2016، وكتاب "الثورة الرابعة: كيف يعيد الغلاف المعلوماتي تشكيل الواقع الإنساني" من تأليف لوتشيانو فلوريدي وترجمه لؤي عبدالمجيد السيد من مصر، ومن منشورات المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، الكويت – 2017. وكتاب "قصة الفن" للمؤلف إرنست غومبرتش، ترجمه عارف حديقة من سوريا، ومنشورات هيئة البحرين للثقافة والآثار – 2016، وكتاب "القاهرة منتصف القرن التاسع عشر" للمؤلف إدوارد وليم لين وترجمه الباحث أحمد سالم سالم من مصر والصادر عن الدار المصرية اللبنانية- القاهرة 2017.

وترجمت من الفرنسية 3 أعمال، هي: كتاب "تاريخ العلوم وفلسفتها" للمؤلف توماس لوبلتييه وترجمه محمد أحمد طجو من سوريا، ومن منشورات المجلة العربية - الرياض 2017، وكتاب "لماذا نتفلسف؟" للكاتب جان فرانسوا ليوتار، ترجمه يوسف السهيلي من تونس والصادر عن دار التنوير– تونس 2017، وكتاب "الكتابة والشفوية في بدايات الإسلام" للمؤلف غريغور شولر ترجمه رشيد بازي من المغرب، ومن منشورات المركز الثقافي للكتاب – بيروت/ الدار البيضاء 2016، بالإضافة إلى ترجمة واحدة من الألمانية إلى العربية بعنوان "نظرية استيطيقية" للفيلسوف تيودور ف. ادورنو، ترجمه ناجي العونلي من تونس ومن منشورات الجمل – بيروت 2017.

وكانت الجائزة أعلنت خلال الأسابيع الماضية القوائم الطويلة لفروع "الفنون والدراسات النقدية" و"التنمية وبناء الدولة" و"الآداب" و"أدب الطفل" و"المؤلف الشاب".

وتهدف الجائزة إلى تشجيع أدب الأطفال والناشئة، الذي يسعى إلى الارتقاء بثقافة هذه الشريحة المهمة في المجتمع، وبذائقتهم الجمالية، ويبني هويتهم الحضارية على التفاعل الخلاق بين الماضي والحاضر، فضلاً عن تقدير المفكِّرين، والباحثين، والأدباء، الذين قدَّموا إسهامات جليلة، وإضافات، وابتكارات، في الفكر، واللغة، والأدب، والعلوم الاجتماعية، وفي ثقافة العصر الحديث ومعارفه.

تعليقات