ثقافة

جامعة الإمارات تناقش دور الشيخ زايد في تطوير العين

الخميس 2018.1.18 04:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1113قراءة
  • 0 تعليق
جامعة الإمارات

جامعة الإمارات

 نظمت كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات العربية المتحدة، الخميس، ندوة حول دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تطوير مدينة العين، وذلك بمبنى تقنية المعلومات في الحرم الجامعي بمدينة العين بحضور عدد من أعضاء الهيئة التدريسية وطالبات الجامعة.

وأوضح الدكتور فايز القيسي، أستاذ بقسم اللغة العربية، أن هذه الندوة تمثل باكورة فعاليات جامعة الإمارات بعام زايد، التي ستتضمن سلسلة من النشاطات والمؤتمرات والندوات والمنتديات العلمية تتناول شخصية الشيخ زايد ودوره في بناء دولة الإمارات العربية المتحدة، ورفعة شأنها في مختلف مجالات الحياة الاجتماعية والثقافية والتربوية والعمرانية والسياسية وغيرها.

وناقشت الندوة محورين رئيسين، حيث تطرق الدكتور يحيى محمد، أستاذ بقسم التاريخ والآثار، للحديث عن مدينة العين تحت إدارة المغفور له الشيخ زايد من عام 1946 وحتى عام 1966 باعتبارها إحدى المدن التاريخية في دولة الإمارات، التي يعود تاريخها إلى نحو 3 آلاف سنة قبل الميلاد، مشيرا إلى أنه يحق لمدينة العين أن تفخر بما حققته من مكانة مرموقة على المستويين الإقليمي والدولي، حيث فازت بالمرتبة الثانية في المسابقة العالمية "ازدهار الأمم 1997" بمدريد، وكذلك عام 2000 بواشنطن.

ومن جهته، قدّم الدكتور محمد يعقوب، أستاذ بقسم الجغرافيا والتخطيط الحضري، عرضا حول التطور العمراني لمدينة العين في ظل إدارة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .

وأكد أن مدينة العين شهدت نمواً سريعا بفضل توجيهات المغفور له الشيخ زايد؛ حيث كان يقف بنفسه على المشاريع التطويرية والخطط المستقبلية لجعلها مدينة جاذبة محتفظة بعبق الماضي، ولفت إلى أن الشكل العام لتطور مدينة العين كان أكبر في الاتجاه الجنوبي الغربي، منوها بأن ما شهدته المدينة من تطور ونمو كان مدفوعا بتصميم وإرادة دولة الإمارات في دفع عجلة التنمية.


تعليقات