فن

حوادث وأمراض مزمنة تغيّب فنانين عن الأضواء

الإثنين 2018.8.6 06:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 183قراءة
  • 0 تعليق
الفنان محمود ياسين

الفنان محمود ياسين

يثير غياب بعض الفنانين عن الساحة الفنية وانقطاع أعمالهم عن الجمهور تساؤلات الصحافة والمعجبين على حد سواء، ويفضل بعض الفنانين الصمت وعدم الإفصاح عن السبب، بينما يشارك البعض الآخر تفاصيل غيابهم وأسبابه مع محبيهم، ليلقوا دعماً ومساندة معنوية من جماهير تأخذ دور الأهل لا المعجبين بحسب بعض الفنانين. 

وفي الآونة الأخيرة أقعد المرض عدة فنانين وغيّبهم عن الساحة الفنية ليُكشف بعد ذلك أن السبب وراء ذلك هو الأوقات الطويلة التي توجب عليهم قضاؤها في مشافٍ ومراكز صحية لتلقي العلاج اللازم. 

فلا تزال الفنانة إيناس عز الدين تعاني من تبعات حادث مروري تعرضت له في مصر منذ عدة أيام حيث تم نقلها إلى مشفى دار الفؤاد وأدخلت العناية المركزة لتلقي الرعاية اللازمة ولم يتم الكشف عن تفاصيل إضافية تتعلق بحالتها الصحية.


وكشف حمدي قنديل زوج الفنانة نجلاء فتحي مؤخراً عن إصابة زوجته بالصدفية المستعصية، والذي عجز العلاج التقليدي من مراهم وأدوية عن علاجه، وبحسب قنديل فتتلقى نجلاء اليوم علاج اختُرع للتو في سويسرا والذي يستلزم حقناً بيولوجية ويستغرق عدة أسابيع لمراقبة الآثار الجانبية. 


وغاب الفنان محمود ياسين منذ 6 أعوام عن جماهيره، حيث كان فيلم ”جدو حبيبي“ هو آخر أعماله الفنية، حيث لاحقته شائعات الإصابة بالزهايمر وحتى شائعات عن موته، وهو ما نفته ابنته رانيا. وعلى الرغم من تأكيد أسرته على لياقة محمود ياسين الذهنية إلا أنهم لم ينفوا احتمالية تعرضه لمضاعفات الأمراض التي تصيب كبار السن، خصوصا أن الفنان خضع قبل زمن لعملية قلب مفتوح. 


أما الفنانة عايدة رياض فأكدت في مقابلة تلفزيونية لها أن غيابها عن الساحة الفنية منذ ثلاث سنوات لم يكن إلا بداعي المرض، حيث خضعت خلال تصوير آخر أعمالها ”حالة عشق“ للعلاج ونسقت مع المخرج وزميلتها بوسي مواعيد التصوير بما يتناسب مع مواعيد الجرعات التي توجب عليها الخضوع لها 3 مرات كل 20 يوم. 


وغادر الفنان الشاب محمود الجابري منذ بضع أيام المستشفى بعد تركيب دعامة في القلب بعد إصابته بجلطة في الشريان التاجي، وبحسب والده المنتج أحمد الجابري سيتوجب على ابنه قضاء أسبوع راحة على الأقل في منزله قبل أن يعود لنشاطه المعتاد.


وأكد مقربون من شويكار أن عدم مشاركتها بأي عمل جديد يرجع لإصابتها بكسر في حوضها أثر على حركتها بشكل كبير وأبعدها عن الأضواء. 

 وقرر الفنان يوسف فوزي الاعتزال بعد إصابته بمرض الشلل الرعاشي قبل 3 سنوات لعدم قدرته على حفظ الحوارات أو الوقوف أمام الكاميرا بثبات، وظهر لآخر مرة على شاشات التلفزيون في الجزء الثاني من مسلسل ”سرايا عابدين“ عام 2015. 



تعليقات