سياسة

غرق 15 مهاجرا أفريقيا وإنقاذ 19 قبالة سواحل الجزائر

الأحد 2018.4.29 10:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 283قراءة
  • 0 تعليق
مهاجرون أفارقة - أرشيفية

مهاجرون أفارقة - أرشيفية

أعلنت قوات خفر السواحل الجزائرية غرق 15 مهاجراً غير شرعي من جنسيات أفريقية، بسواحل "فالكون" التابعة لمنطقة "عين الترك" في مدينة وهران الواقعة غرب الجزائر. 

لحظة العثور على المهاجرين الأفارقة

ولقي المهاجرون غير الشرعيين مصرعهم بعد انقلاب قاربهم الذي كان على متنه 39 راكباً، وتم إنقاذ 19 آخرين، ولازال البحث مستمراً عن 4 آخرين.

مهاجرون سريون ناجون في وهران

وذكر خفر السواحل الجزائرية والحماية المدينة أن القارب انطلق من مدينة الناظور المغربية قبل 5 أيام، في حين لم يُكشف عن جنسيات الأفارقة الذين كانوا على متن القارب، أو "قوارب الموت" كما تسمى في الجزائر.

أحد المهاجرين الأفارقة الناجين في وهران

في سياق متصل، أعلنت الأحد مصالح الدرك الجزائرية، إيقافها 12 مهاجراً سرياً من بوركينافاسو في مدينة البُليدة (وسط الجزائر)، الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و38 سنة، كانوا ينوون مواصلة هجرتهم السرية نحو أوروبا.

ملابس الضحايا

وليلة الجمعة، أنقذت قوات خفر السواحل الجزائرية 14 مهاجراً غير شرعي من الجزائر، علقوا بعرض البحر في منطقة "القُل" بولاية سكيكدة بشرق البلاد.

مهاجرون سريون جزائريون - أرشيف

وذكر خفر السواحل أن تدخلها جنب كارثة وفاة المهاجرين، بعد تعطل قاربهم أثناء الرحلة في عرض البحر بسبب نفاذ مخزون الوقود، حيث كانوا بصدد التسلل إلى جزيرة سردينيا الإيطالية، لكنهم بقوا عالقين في عرض البحر لمدة 6 أيام كاملة.

وأعلن الأحد قاضي التحقيق لدى محكمة القُل، إحالة ملفات المهاجرين غير الشرعيين الـ 14 الذين يحملون الجنسية الجزائرية، على المحكمة للبت في قضيتهم يوم 2 مايو/أيار المقبل .

قوات خفر السواحل الجزائرية



تعليقات