تكنولوجيا

مميزات المساعد الذكي جوجل هوم ميني.. وكيفية استخدامه

الأحد 2018.6.3 01:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 191قراءة
  • 0 تعليق
متحدث جوجل الذكي "هوم ميني"

متحدث جوجل الذكي "هوم ميني"

منذ إعلان جوجل google عن طرحها أول متحدث ذكي Home Mini من صنعها في عام 2016، كانت تهدف لمنافسة شركة أمازون المتربعة على عرش صناعة المتحدثات الذكية في العالم، ورصد موقع "ديجيتال تريندز" في تقرير مجمع، كيف منحت أجهزة جوجل من المتحدثات الذكية الجديدة جوجل "ميني" و"ماكس"، الأفضلية لتقترب عدة خطوات من منافستها الأولى أمازون، بهذا المجال.

Google Home Mini

يمتلك متحدث جوجل "هوم ميني" الصغير، ميزتين تفضله على أجهزة أمازون من هذا النوع، وهي أولا كونه أفضل في التصميم الخارجي، وثانيا أنه صمم أولا على أنه متحدث ذكي، ثم كونه مساعدا ذكيا.

ويتطلب تشغيل جوجل هوم ميني امتلاك حساب خاص على موقع جوجل، وعلى تطبيق "جوجل هوم" المختص بمتحدثات جوجل على الهواتف الذكية.

Google Home Mini

وهذا الأمر ملزم أيضا عند وضع بصمة صوت خاصة على الجهاز، لسهولة التواصل معه واستخدامه من خارج المنزل.

وبمجرد توصيل الجهاز بالإنترنت، يلزم مستخدمه أن ينطق عبارات "أوكي جوجل" و "هاي جوجل" بالإنجليزية، مرتين لكل عبارة، حتى يبدأ الجهاز العمل ويسجل بصمة صوت مستخدمه.

وتتوقف الخدمات التي يقدمها المتحدث الذكي على مدى سماح المستخدم بذلك، فيمكن توسيع خدماته من مجرد متحدث ذكي إلى مساعد وباحث ومدير أعمال، وذلك بناء على ما يطلبه المستخدم منه.

وفيما يخص إمكانيات الجهاز، فإنه يمتلك خاصية حفظ بصمة الصوت، حتى لا يتمكن شخص غريب من استخدامه ومطالعة ما به من بيانات خاصة.

Google Home Mini

وفي حالة توجيه أي أسئلة معلوماتية له فهو قادر على الرد مباشرة، على سبيل المثال، هو قادر على إمداد مستخدمه بالمعلومات اللازمة عن حركة المرور قبل توجهه للعمل بتوجيهه للطرق التي لا تشهد ازدحاما، كما تم تزويد جهاز جوجل هوم ميني بخاصية Family Link الخاصة بترفيه الأسرة والأطفال، والتي تعمل على تقديم المواد السمعية والمرئية الترفيهية للأطفال في غياب ذويهم.

تعليقات