صحة

زيادة جراحات تجميل الوجه بسبب "السيلفي وسناب شات"

الثلاثاء 2018.8.7 08:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 48قراءة
  • 0 تعليق
السيلفي يدفع الشباب لعمليات التجميل

السيلفي يدفع الشباب لعمليات التجميل

كشفت دراسة أمريكية تزايد عدد العمليات الجراحية بين الشباب مؤخرا، فقط لتحسين صورتهم في السيلفي عبر التطبيقات الشائعة مثل سناب شات.

ونقلت مجلة "نيوزويك" الأمريكية، عن جامعة بوسطن أن مثل هذه التطبيقات تبرز ظاهرة خطيرة بين الشباب وهى "اضطراب التشوه الجسمي" أي الاضطراب الوسواسي النفسي الذي يشعر معه الشخص المصاب به بقلق مفرط بسبب عيب في شكل أو معالم جسمه.

وذكر العلماء أن ٥٥٪ من جراحي التجميل ذكروا أن المرضى يسعون إلى عمليات الوجه لتحسين مظهرهم في صور السيلفي، وهو دليل على أن معايير الجمال غير القابلة للتحديد التي وضعتها وسائل التواصل الاجتماعي وتعديل الصور قد حفزت هذه الظاهرة.

وأظهرت دراسات سابقة أن المرضى غالبا ما يطلبون عمليات تجميلية لتقليد المشاهير، ولكن بسبب انتشار تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي التي تسمح للمستخدمين بتغيير صورتهم لتبدو أكثر نحافة أو أكثر تناسقاً، يسعى المرضى بشكل متزايد إلى محاكاة مظهرهم في تطبيقات سناب شات مثل زيادة حجم الأنف وتوسع العيون وتكبير الشفتين.

وأوضح العلماء أن هذا اتجاه ينذر بالخطر لأن تلك الصور التي تم تعديلها تقدم في كثير من الأحيان نظرة غير قابلة للتحقيق وتزيل خط الواقع والخيال بالنسبة لهؤلاء المرضى، وأشاروا إلى أن أكثر العلمليات انتشارا هي الخاصة بالأنف والوجه ورفع الجفن. 

وأجرى الجراحون الأمريكيون ١٧،٥ مليون عملية في عام ٢٠١٧، بزيادة ٢٪ عن العام السابق أهمها عمليات تكبير الثدي وشفط الدهون وإعادة تشكيل الأنف. ومنذ عام ٢٠٠٠ ازدادت العمليات إلى ما يقرب من ٢٠٠٪. 

تعليقات