رياضة

مشاعر متباينة لسولاري بعد إقامة نهائي الليبرتادوريس في البرنابيو

الجمعة 2018.11.30 06:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 193قراءة
  • 0 تعليق
سانتياجو سولاري

سانتياجو سولاري

ينتاب الأرجنتيني سانتياجو سولاري المدير الفني لـريال مدريد الإسباني، مشاعر متابينة بسبب إقامة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس بين ثنائي الأرجنتين ريفر بليت وبوكا جونيورز بملعب "سانتياجو برنابيو" معقل النادي الملكي يوم 9 ديسمبر/كانون الأول المقبل. 

وقال سولاري في المؤتمر الصحفي لمباراة فريقه أمام فالنسيا المقرر لها السبت في الجولة الـ14 من الدوري الإسباني: "لديّ مشاعر متباينة فهو شرف لريال مدريد ولملعبنا أن نستضيف نهائي كأس ليبرتادوريس بين الناديين الأكبر في الأرجنتين". 

وأضاف: "نأمل بأن يساعد هذا الاستاد على وضع نهاية جيدة لهذه المباراة النهائية، وأنا لا أستطيع التوقف عن التفكير في أسباب إقامة المباراة هنا، على بعد أميال من العاصمة الأرجنتينية، بوينس آيرس".

وتابع: "لقد تسبب ذلك القرار في تحطيم العديد من القلوب ما حدث هو عار أن يلعب هذا اللقاء خارج الأرجنتين، ولكن دعونا نكون متفائلين، وأن يساعد البرنابيو في تعديل صورة هذا اللقاء، وهو أمر صعب مع كل ما حدث بالفعل".

واستطرد: "من أريده أن يفوز؟، للأسف بالنسبة لي فقدت هذه المباراة أهميتها بعد ما حدث، وآمل أن تكون المباراة النهائية في البرنابيو تمحو الصورة السيئة التي حدثت وتختتم بشكل لائق، ولكن مشاعري معروفة بالفعل".

وتطرق سولاري للحديث عن إيسكو لاعب خط وسط الفريق، والذي يستبعده من حساباته منذ توليه المسؤولية.

وقال: : "هل سيتم حل الخلافات مع إيسكو؟ أعتقد أن ذلك الموضوع يأخذ حجما أكبر من الطبيعي، ولقد تحدثت في وقت سابق أن لدي قرارات محددة".

وأكد: "نحن هنا لاتخاذ القرارات، وأفعل ما أعتقد أنه أفضل للجميع، ونحن جميعا لخدمة ريال مدريد".

وكان إياب نهائي ليبرتادوريس تأجل في أكثر من مناسبة، بسبب أحداث الشغب التي سبقت المباراة، التي كان مقررا أن يحتضنها ملعب المونومينتال معقل ريفر بليت، السبت الماضي.


تعليقات