سياسة

استقالة زوما من رئاسة جنوب أفريقيا بعد اتهامات بالفساد

الخميس 2018.2.15 01:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 337قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية لرئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما

صورة أرشيفية لرئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما

أعلن رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما، الأربعاء، استقالته الفورية بعد ضغوطات من حزب "المؤتمر الوطني الأفريقي" الحاكم، على خلفية اتهامات بالفساد.

وشهد اقتصاد جنوب أفريقيا، الأكثر تقدما في القارة، ركودا طوال 9 أعوام قضاها زوما في السلطة مع عزوف البنوك وشركات التعدين عن الاستثمار؛ بسبب الشكوك السياسية وتفشي الفساد.

ويبدو المشهد الحالي في جنوب أفريقيا قريبا إلى حد كبير من مشهد عزل الحزب الحاكم في زيمبابوي للرئيس السابق روبرت موجابي، في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي.  

ومنذ تولي سيريل رافاموزا، قيادة الحزب الحاكم في ديسمبر/كانون الأول 2017، سعى لدفع زوما للرحيل بسبب تورطه في عدة قضايا فساد؛ وذلك بهدف تفادي كارثة في الانتخابات العامة في 2019.

واختار رافاموزا رجل الأعمال السابق في البداية اللين، وتفاوض مباشرة مع الرئيس، لكن المباحثات فشلت ووسط مخاوف المعارضة والرأي العام وأعضاء في حزبه اختار رافاموزا المرور إلى الهجوم من خلال الدعوة لاجتماع الهيكل القيادي الأعلى للحزب.  

وبعد نقاشات ماراثاونية قررت اللجنة الوطنية التنفيذية للحزب الحاكم فجر، الثلاثاء، أن تطلب من زوما الرحيل، بحسب ما أعلن الأمين العام للحزب آيس ماجاشولي. 

تعليقات