سياسة

إسبانيا تلاحق 3 إرهابيين خططوا لاعتداءات كتالونيا في 2017

الخميس 2018.10.11 01:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 393قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة البلجيكية

الشرطة البلجيكية

بدأ القضاء الإسباني، الأربعاء، ملاحقات ضد 3 أعضاء في الخلية الإرهابية التي خططت للاعتداء المزدوج في أغسطس/آب 2017 في كتالونيا، والذي أسفر عن 16 قتيلا و140 جريحا.

ويعني بدء ملاحقة الرجال الثلاثة، الموقوفين حاليا على ذمة التحقيق، وفقا للقضاء الإسباني انتهاء التحقيق ويسبق الإحالة على المحكمة.

ويلاحق فرناندو أندرو، قاضي التحقيق في أعلى محكمة في مدريد للنظر في قضايا الإرهاب، محمد هولي شملال (21 عاما) وإدريس أوكبير (29 عاما) لانتمائهما إلى منظمة إرهابية وحيازة متفجرات.

ونجا الأول من انفجار المنزل الذي كانت الخلية تعد فيه متفجرات، فيما استأجر إدريس أوكبير باسمه الشاحنة التي استخدمت لقتل 14 شخصا وإصابة 128 في شوارع برشلونة.

وقالت المحكمة، في بيان، إنهما كانا في عداد مجموعة متطرفة تهدف إلى "تنفيذ اعتداءات ضد من تعتبرهم أعداءها، أي العالم الغربي".


ويلاحق سعيد بن يازا (25 عاما) الذي قدم على ما يبدو معدات للخلية، بتهمة التعاون مع منظمة إرهابية.

وكانت الخلية الإرهابية المؤلفة من 8 شبان من أصول مغربية جندهم الإمام عبدالباقي الساتي، تنوي، كما ذكر القاضي تنفيذ "عدد كبير من الاعتداءات على نطاق واسع عبر استخدام متفجرات".

وبين الأهداف التي حددتها برج إيفل في باريس وملعبا ناديي برشلونة وريال مدريد لكرة القدم وقصر الحمراء في غرناطة.

والانفجار العرضي في مخبأ الخلية والذي قتل فيه الساتي، دفع الناجين الى الإسراع في تنفيذ اعتداءي برشلونة وكامبريلس في 17 و18 أغسطس/آب 2017.

وقتلت الشرطة 6 إرهابيين من الخلية بعد هجماتهم.

تعليقات