منوعات

أمريكي يستقيل من وظيفته ويتنكر في زي سبايدر مان لإسعاد الأطفال المرضى

الأحد 2018.12.23 06:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 367قراءة
  • 0 تعليق
أمريكي يتنكر في زي سبايدر مان لإسعاد الأطفال المرضى

أمريكي يتنكر في زي سبايدر مان لإسعاد الأطفال المرضى

قرر الشاب الأمريكي ريكي مينا الاستقالة من وظيفته والتنكر في زي سبايدر مان وزيارة مستشفيات الأطفال، لتمضية الوقت معهم ومحاولة إسعادهم.

واستقال "ريكي"، صاحب الـ35 عاماً، من وظيفته كحارس أمن براتب 240 جنيها إسترلينيا ليصبح "رجل عنكبوت" يزور المرضى من الأطفال لإدخال السعادة عليهم، بعد أن زارته جدته المتوفاة في الحلم، ويطلق على مشروعه غير الربحي "قلب بطل".

"على الرغم من أنني لم أجد أي أموال، إلا أنني عرفت عندما استيقظت أنني أريد أن أكون مثل الرجل العنكبوت"، هكذا وصف "ريكي" قراره الذي قلب حياته رأساً على عقب، حسب ما ذكرته صحيفة "مترو" البريطانية.

وقال "ريكي": "في الحلم بدلا من مكافحة الجريمة كان سبايدر مان يساعد الأطفال المرضى على العثور على السعادة في الحياة، لتظهر له جدته في الحلم وتقول له: هذا بالضبط ما يجب عليك فعله".

وعن أولى خطوات بداية تحقيق مشروعه قال "لقد كنت متشوقا للغاية عندما تسلمت أول بدلة خارقة، لكونها تشبه إلى حد كبير بدلة الرجل العنكبوت في القصص المصورة، لقد شعرت بالكمال، ووقفت أمام المرآة وشعرت أنها اختارتني بقدر ما اخترتها، كل ذلك كان عام 2014 ".


وساعد "ريكي" في إسعاد 11 ألف طفل مريض، غالباً ما يزورهم في المستشفى مقدماً لهم الهدايا، مرتدياً ملابس الرجل العنكبوت التي تبلغ تكلفتها من 400 إلى 500 جنيه إسترليني.

وتساعده في هذه المهمة الإنسانية زوجته "كيندال"، 24 عاماً، من خلال مساعدته في فرز مئات الرسائل التي يرسلها له أولياء أمور الأطفال المرضى، طالبين بأن يزور أبناءهم لمحاولة إسعادهم وإدخال الفرحة على قلوبهم.

يعمل "ريكي" الآن كمصمم جرافيك، وزوجته كيندال كمدرب شخصي، لتمويل حياتهما، لكن أغلب وقتهما مخصص لإدارة مشروعهما، دون أجر.

وتعود الخطوة التي اتخذها "ريكي" إلى عام 2014 عندما تعرف على الطفل "ريلان"، الذي كان يقوم بزيارته مرات عديدة، لكنه توفي، وطلب منه والد الطفل حمل نعشه.

ويصف "ريكي" هذه اللحظة قائلا "كان أصعب شيء قمت به على الإطلاق، وعندما انتهت الجنازة، توجهت مباشرة إلى مكان وظيفتي، وبكيت بحرقة، وحدثت مشاجرة كبيرة ذاك اليوم، تلقيت فيها لكمات مباشرة في وجهي، وكان ذلك هو كل ما أحتاج إليه لأتخذ قرار ترك هذه الوظيفة".

ويساعد "ريكي" في وظيفته الإنسانية العديد من المتطوعين الذين يرتدون زي الأبطال الخارقين، لزيارة الأطفال المرضى إلى جانبه، وبفضل التبرعات لديه الآن مجموعة من 12 بدلة عنكبوت.

تعليقات