منوعات

بالصور.. "تمثال" ترامب بديل للرئيس في لندن

الأحد 2018.1.14 04:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1534قراءة
  • 0 تعليق
تمثال الرئيس ترامب أمام مقر السفارة الجديد - أ. ف. ب

تمثال الرئيس ترامب أمام مقر السفارة الجديد - أ. ف. ب

رغم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلغاء زيارته المقررة إلى العاصمة البريطانية لندن، لافتتاح مقر السفارة الأمريكية الجديد، إلا أن المفاجأة كانت في ظهوره أمام المقر قبل ساعات من بدء مراسم الافتتاح.    

وظهر الرئيس ترامب مرتدياً بدلة سوداء وقميصاً أبيض وربطة عنق حمراء، فيما تجمع المارة حوله لالتقاط الصور معه على خلفية المبنى الجديد. كما أحاط به مراسلو وكالات الأنباء موجهين له بعض الأسئلة.


ومع انتشار صور الرئيس في وسائل الإعلام، أوضحت كلير تريسي، المتحدثة باسم متحف "مدام توسو" في لندن، أن مجموعة من فناني النحت بالمتحف الذين قاموا بصناعة تمثال بالشمع للرئيس ترامب قبل ساعات من تنصيبه رئيساً للولايات المتحدة، مطلع العام الماضي، قاموا بنقل التمثال إلى موقعه أمام السفارة، بعد إعلان قرار إلغاء الزيارة المقررة.


وقالت تريسي إن قرار نقل تمثال ترامب الشمعي بالحجم الطبيعي أُخِذَ بصورةٍ تلقائية خلال دقائق، و"تماماً مثل بقية المواطنين، استيقظنا على خبر إلغاء ترامب زيارته"، وفكرنا: "ألن يكون ممتعاً إذا نقلنا نسختنا الخاصة من ترامب إلى هناك بدلاً من مجيئه؟".

وأضافت كلير التي أكدت أنَّ متحف الشمع لم يكن له أي هدفٍ سياسي من وراء المبادرة: "لم نمضِ في السفارة سوى 25 دقيقة، لكنَّنا شهدنا ردات فعلٍ فورية من بعض الناس. خرج العمال لأخذ صور شخصية بجانب التمثال، وأعتقد أنَّ بعض الناس قد تفقدوا التمثال مرتين ليتأكدوا ما إن كان مصنوعاً من الشمع حقاً".


وتابعت: "نأمل في أن يرى الناس الأمر على ما هو عليه فعلاً: بعض المرح فقط. كانت هذه فرصة لعرض التمثال أمام الأشخاص الذين يعجزون عادة عن زيارة متحفنا".

ومن جانبه، أعرب توم راينر، أحد الموظفين في السفارة الأمريكية بلندن: "نحن سعداء برؤيته"، مضيفاً أن "الموظفين يشعرون بالقلق من احتمال أن ينكسر التمثال الشمعي الحساس".

وغرد ترامب، الجمعة الماضي، قائلاً إن "السبب وراء إلغاء زيارتي للندن هو إنني لست معجباً بقيام إدارة الرئيس السابق باراك أوباما ببيع السفارة التي كانت في أفضل موقع لقاء مبلغ زهيد وبناء سفارة جديدة في موقع بعيد لقاء 1.2 مليار دولار".

تعليقات