اقتصاد

سياسة توزيع الأرباح الجديدة تعزز جاذبية سهم "أدنوك للتوزيع"

الأحد 2019.4.7 07:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 136قراءة
  • 0 تعليق
تعاملات قوية على سهم "أدنوك للتوزيع"

تعاملات قوية على سهم "أدنوك للتوزيع"

شهد سهم شركة "أدنوك للتوزيع" تعاملات قوية أنهى فيها يومه بارتفاع 8% حيث وصل السعر إلى 2.7 درهم وبتداول 5.59 مليون سهم، وفقا لآخر إغلاق، الأحد، لسعر السهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

ويأتي هذا الارتفاع في أول جلسة تداول بعد إعلان الجمعية العمومية للشركة، الخميس الماضي، عن تغيرات جديدة في سياسة توزيع الأرباح عن السنة المالية 2019 والتي كان لها أثر كبير في تعزيز جاذبية السهم. 

ويعد سهم "أدنوك للتوزيع" أحد الأسهم المهمة لمستثمري المحافظ طويلة الأجل والذين يفضلون الحفاظ على السهم للحصول على العائدات المجزية التي توفرها الشركة مدعومةً بأساسيات متينة وبسياسة توزيعات مجزية وهو ما عكسته أحجام التداول اليومية.

ومن خلال النهج الذكي والمرن الذي اتبعته في تعاملها مع الظروف والمتغيرات التي تشهدها أسواق المال الإقليمية والمحلية تمكنت "أدنوك للتوزيع" من المحافظة على معدلات سعرية جيدة لسهمها منذ إدراجه في ديسمبر/كانون الأول 2017.

وبلغ معدل ارتفاع السهم منذ بداية العام حتى إغلاق يوم 3 أبريل/نيسان 5.6%، فيما يبلغ مضاعف ربحية السهم 14.4% ومضاعف القيمة الدفترية للسهم 8.5 مرة وبلغت القيمة السوقية للأسهم المدرجة 30.625 مليار درهم (8.34 مليار دولار).   

وكانت الجمعية العمومية للشركة قد وافقت، الخميس الماضي، على سياسة توزيع الأرباح الجديدة والتي تشمل رفع الأرباح الموزعة لعام 2019 لتصل إلى 2,39 مليار درهم و2,57 مليار درهم لعام 2020 وذلك بزيادة قدرها 63% عن العام الماضي 2018.

ووافق المساهمون على إجراء التعديلات على سياسة توزيع الأرباح لتتناسب مع الأداء المالي القوي الذي قدمته شركة "أدنوك للتوزيع" ووضعها المالي القوي في عام 2018، فضلا عن ثقتهم بمستقبل نمو الشركة وقدرتها على زيادة التدفقات المالية مستقبلاً. 

وتعكس سياسة توزيع الأرباح الجديدة ثقة الشركة بقدرتها على تحقيق ربحية عالية خلال الأعوام المقبلة.

ومن المتوقع أن تضمن الزيادة الكبيرة في توزيعات الأرباح لعامي 2019 و2020 وصول سعر سهم الشركة لمستويات أكثر جاذبية خصوصا أنه من المرجح أن توفر سياسة توزيع الأرباح الجديدة عائدا بنسبة 7.1% على أساس آخر سعر للسهم 2.7 درهم عند الإغلاق في 7 أبريل/نيسان.

وهو ما يعتبر استثمارا بعيد المدى مقارنة بمتوسط ADX وفوق عائد المدخرات المصرفية القياسية. 

ووافقت الجمعية العمومية، في اجتماعها الأخير، على خطة تتيح لشركة "أدنوك للتوزيع" إعادة شراء الأسهم، حيث يسمح هذا الخيار الذي لا يزال في انتظار موافقة هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية، لشركة أدنوك للتوزيع إعادة شراء حتى 62.5 مليون سهم وهو ما يعادل 5% من نسبة التداول الحر وذلك خلال فترة عام.

ومن المرجح عدم لجوء الشركة لهذا الخيار نظراً لارتفاع مؤشر السهم المتوقع خلال الفترة المقبلة قصيرة المدى.

وفي حال اعتزمت الشركة القيام بإجراءات برنامج إعادة شراء الأسهم فهناك العديد من الأساليب التي يمكن الاستفادة منها لدعم قيمة السهم بما في ذلك خيارات إدارة الأسهم وإعادة البيع ومبادلة الأسهم وغيرها. 

وتحرص شركة أدنوك للتوزيع على تحقيق المزيد من النمو محليا ودوليا بالاعتماد على احتياطاتها النقدية القوية.

وقد شهدت النتائج السنوية للشركة انتعاشاً في الربع الأخير من عام 2018 مقارنة بالربع الثالث، كما سجّلت الأرباح قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء نمواً قدره 22% لتصل إلى 2,774 مليون درهم.

كما حقق صافي الربح لعام 2018 ارتفاعا بنسبة 18% ليصل إلى 2,128 مليون درهم. 

وسجلت كميات مبيعات وقود التجزئة، والذي يمثل نحو 70% من إجمالي كميات الوقود المبيع نموا بلغ 5.9% مقارنة بالربع الثالث من عام 2018 ما أسهم في رفع إجمالي كميات مبيعات الوقود بنسبة 0.6% مقارنة بالربع السابق. 

كما شهدت أرباح الربع الأخير من عام 2018 قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء انخفاضا بنسبة 7.1% بشكل سنوي لتصل إلى 617 مليون درهم ويعزى ذلك إلى انخفاض كميات الوقود بنسبة 7.7% وهبوط أسعار النفط وغياب مكاسب المخزون في الربع الرابع مقارنة بالربع الرابع من عام 2017، إلا أن هذا الانخفاض قد قوبل جزئيا بتنفيذ مبادرات النمو وتعزيز الكفاءة المالية.   


وباستثناء مكاسب المخزون للربع الرابع من عام 2017 فإن الأرباح قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء للربع الرابع من عام 2018 قد سجلت نموا بنسبة 2.8% بشكل سنوي مقارنة بالفترة ذاتها من العام.

وكانت شركة أدنوك للتوزيع قد أكدت مواصلة سياسة سداد نصف الأرباح السنوية مرتين في العام في شهر أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، بينما سيتم دفع النصف الثاني في شهر أبريل/نيسان من العام التالي.

وتواصل أدنوك للتوزيع تنفيذ خططها للتوسع والنمو، حيث افتتحت 17 محطة جديدة في الإمارات منها أول محطة في دبي لتغطي جميع الإمارات، ومحطتين في السعودية العام الماضي، وتؤكد الشركة أن نمو وتوسع أعمالها محلياً وخارجيا يسهم في تعزيز قيمة السهم.

يذكر أن شركة أدنوك للتوزيع نجحت في تخفيض التكلفة التشغيلية وترشيد النفقات الرأسمالية، حيث تمكنت من تخفيض كلفة تشييد المحطة بنحو 40% ما أسهم في تعزيز التوسع والنمو العضوي، كما أنها تمتلك موارد واحتياطيات تمكنها من النمو غير العضوي لتوسعة أعمالها إن وجدت الفرصة المناسبة بالسعر المناسب.

تعليقات