سياسة

هيئة الحوار السودانية: سنطرح مبادرة لتجنيب البلاد الفتن

الثلاثاء 2019.4.9 02:14 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 303قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس السوداني عمر حسن البشير-أرشيفية

الرئيس السوداني عمر حسن البشير-أرشيفية

كشفت الهيئة التنسيقية العليا للحوار الوطني في السودان برئاسة الرئيس المشير عمر البشير عن أنها ستقدم في القريب العاجل مبادرة متكاملة تسهم في تجاوز البلاد لظروفها الحالية.

وشددت الهيئة، في اجتماعها بكامل عضويتها ببيت الضيافة، الإثنين، على ضرورة التمسك بالحوار كوسيلة لمعالجة كل قضايا التي تمر بها البلاد والمحافظة على استقرارها وأمن المواطنين وممتلكاتهم وتجنب السودان الانزلاق نحو الفتن.

كما استعرضت الهيئة، في اجتماعها، الأوضاع الاستثنائية الراهنة في ظل الاحتجاجات التي تشهدها بعض المناطق، مؤكدة ضرورة توافق المجتمع بكل فئاته وقواه السياسية على حل يرضي الجميع.

وعبرت عن تقديرها لمواقف القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى في تعاملها مع الاحتجاجات بصورة حضارية.

وكان الرئيس السوداني قد قال، في وقت سابق، إن الشعب يستحق أن يعيش في دولة آمنة، مشددا على ضرورة الجلوس إلى طاولة الحوار لأنه الطريق الوحيد لحل أزمة السودان.

وشهدت الخرطوم، الأحد، اعتصام آلاف المحتجين أمام المجمع الذي يضم مقر القيادة العامة للجيش ووزارة الدفاع وإقامة الرئيس البشير، وسط العاصمة، بعد أن نصبوا الخيام هناك، فيما ملأت الحشود عدداً من الشوارع الرئيسية.


وتوقفت حركة العمل بشكل تام داخل مدينة الخرطوم، بعد إغلاق جميع المؤسسات الحكومية والجسور المؤدية إليها أمام حركة المدنيين.

ومنذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، يشهد السودان مظاهرات متواصلة ضد للحكومة، اندلعت في بدايتها، بسبب ارتفاع الأسعار ونقص السيولة النقدية، قبل أن تتطور لاحقاً إلى احتجاجات تطالب برحيل الرئيس البشير الذي يحكم البلاد منذ 30 عاماً.

تعليقات