سياسة

البشير يُوجِّه بحل خلافات أفضت لاستدعاء سفير السودان من مصر

الخميس 2018.1.18 01:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 927قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس السوداني عمر البشير - أرشيفية

الرئيس السوداني عمر البشير - أرشيفية

وجّه الرئيس السوداني عمر البشير بالعمل على حل الخلافات مع مصر، والتي ترتَّب عليها استدعاء سفيره من القاهرة قبل أسبوعين للتشاور، وسط توتر في العلاقة بين الجارتين.

جاء ذلك في لقاء مغلق بين البشير والسفير السوداني لدى مصر عبد المحمود عبد الحليم، في مقر إقامة الرئيس السوداني بالخرطوم، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وقال عبد الحليم إن اجتماعه مع البشير تطرق للعلاقات السودانية-المصرية الراهنة، والأوضاع في المنطقة، مضيفاً أن الرئيس وجّه بالعمل على حل القضايا العالقة مع مصر التي استوجبت استدعاءه.

وأبدى الرئيس السوداني ثقته بالدبلوماسية السودانية لتأسيس علاقات مع جميع دول الجوار، تقوم على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل، وفقاً للسفير.

كما اطمأن البشير خلال اللقاء على أوضاع الجالية السودانية بمصر، بحسب عبد الحليم الذي لم تُعلَن أيُّ أسباب لاستدعائه ولا موعد عودته لمباشرة مهامه.

لكن الخطوة أتت في وقت ارتفعت به وتيرة الخلافات بين البلدين حول عدة قضايا، منها نزاعهما على مناطق حدودية، وتأييد الخرطوم لسد النهضة الذي تشيّده إثيوبيا على مجرى نهر النيل بينما تعارضه القاهرة مخافة تأثيره على حصتها من المياه.

ولاحقاً، ربط مسؤولون سودانيون ووسائل إعلام محلية بين استدعاء السفير ومزاعم حول حشود مصرية إريترية على حدود إريتريا مع السودان.

وفي رسالة موجهة للسودان وإثيوبيا، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الإثنين الماضي، إن بلاده لن تدخل في حرب مع أشقائها، ولا تتآمر على أحد.

تعليقات