سياسة

السودان يعيد 10 من مواطنيه التحقوا بصفوف داعش في ليبيا

الثلاثاء 2018.4.3 02:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 128قراءة
  • 0 تعليق
تنظيم داعش في ليبيا - أرشيفية

تنظيم داعش في ليبيا - أرشيفية

أعلن جهاز الأمن والمخابرات السوداني عن إعادة 10 سودانيين قاتلوا ضمن صفوف تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا، مشيرا إلى وصولهم الخرطوم مساء اليوم الثلاثاء. 

والتحق عشرات السودانيين بتنظيم داعش في سوريا وليبيا غالبيتهم من طلاب الجامعات خلال الفترة التي أعقبت ظهوره، حسبما أعلنت السلطات الرسمية في البلاد.

ولجأ داعش وقت ظهوره إلى تعزيز صفوفه في ليبيا من خلال تهريب مقاتلين جدد قادمين من سوريا وأفغانستان عبّر الحدود الجنوبية للبلاد مع السودان، إلى جانب خطف العاملين المهاجرين في الأراضي الليبية.

واستغل التنظيم الإرهابي مهربي البشر لإدخال مقاتليه من السودان، وتمكن من تشكيل شبكة اتصالات في جنوب ليبيا، بعد أن أصبحوا يدفعون مبالغ كبيرة مقابل تهريب مجموعات من الناس عبر الحدود الجنوبية وصلت أحيانا إلى ألف دولار أمريكي مقابل الفرد، وهو ما دفع العديد من المهربين إلى ترك العمل على خط نيجيريا-ليبيا والتوجه إلى السودان.

وكان داعش يفضل السودانيين على الأخص لأنهم يستطيعون تحدث اللغة العربية ما يسهل مهمة تدريبهم التي تضمنت إطلاق النار من أسلحة "كلاشينكوف" وإعادة تركيب سلاح مفكك تماما ورفع مدافع ثقيلة الوزن.

وفي أغسطس/ أب 2017، سلمت السلطات الليبية الأمن السوداني 8 أطفال سودانيين، يعتقد أن آباءهم لقوا حتفهم أثناء قتالهم في صفوف "داعش" الإرهابي بالبلاد.

تعليقات