سياسة

قوات الدعم السريع بالسودان تدعو لحوار مجتمعي وتعديلات دستورية

السبت 2019.4.13 02:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 343قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اعتصامات السودانيين أمام مقر القيادة العامة للجيش

جانب من اعتصامات السودانيين أمام مقر القيادة العامة للجيش

طالبت قوات الدعم السريع السودانية، السبت، بفتح باب الحوار مع مختلف شرائح المجتمع، والإسراع في تنظيم لقاءات الحوار مع قيادات ورؤساء الأحزاب السياسية، وتجمع المهنيين، وقادة الشباب، وقيادات تنظيمات المجتمع المدني.

وأكدت قوات الدعم السريع التي يقودها الفريق محمد حمدان حميدتي، في بيان، أن تطورات الأحداث تستوجب التأكيد على الحلول التي ترضي الشعب السوداني، وتعيد الأمور إلى مسارها الصحيح.

وتضمن البيان الصادر منها عدة نقاط، أبرزها وضع برنامج واضح لفترة انتقالية من 3 إلى 6 أشهر، وتنقيح الدستور من خلال لجنة صياغة تشارك فيها كافة قوى السودان.

وتشكيل مجلس انتقالي يكون التمثيل فيه عسكرياً، ومجلس وزراء حكومة مدنية، يتم الاتفاق عليه بواسطة الأحزاب وتجمع المهنيين ومنظمات المجتمع المدني وقادة الشباب والمرأة وفق الحراك.

وأكد البيان أهمية تركيز المجلس الانتقالي على إنقاذ الوضع الاقتصادي، وتوفير الاحتياجات الأساسية للشعب السوداني، والإشراف على لجنة صياغة تنقيح الدستور دون التدخل في مهامها.

وطالب البيان أيضا بأهمية تشكيل محاكم ونيابات عامة لمكافحة الفساد بكافة صوره وأشكاله، والعمل على تنظيم انتخابات حرة ونزيهة وفق رقابة محلية ودولية.

تعليقات