سياسة

السودان يجمد مفاوضات رفع العقوبات مع أمريكا

الأربعاء 2017.7.12 09:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 530قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس السوداني عمر البشير - أرشيفية

الرئيس السوداني عمر البشير - أرشيفية

أصدر الرئيس السوداني عمر حسن البشير قرارا بتجميد عمل لجنة التفاوض مع الولايات المتحدة، بشأن تخفيف العقوبات حتى 12 أكتوبر المقبل، وفقا لـ "وكالة الأنباء السودانية ". 

وأرجأت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، لمدة 3 أشهر قراراً بشأن ما إذا كانت سترفع بشكل نهائي العقوبات المفروضة على السودان، بسبب سجله في مجال حقوق الإنسان وقضايا أخرى.

من جانبه، أبدى وزير الخارجية السودانى إبراهيم غندور أسفه لقرار الإدارة الأمريكية بتمديد مهلة رفع العقوبات الاقتصادية التى تفرضها واشنطن على بلاده منذ 20 عاماً.

وأكد غندور فى تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، بالخرطوم "لا نرى سبباً لهذا التمديد غير المبرر ونحن لا نزال نتطلع لرفع هذه العقوبات نهائيا عن السودان".

وأشار إلى أنه هناك مجموعات ضغط أمريكية مستفيدة من فرض العقوبات على السودان فى الترويج لمزاعم انتهاك حقوق الإنسان، خاصة فى مناطق النزاعات فى دارفور وولايتى جنوب كردفان، حيث اتهم غندور تلك المجموعات ببث تقارير مفبركة وغير صحيحة عن الأوضاع فى تلك المناطق.

وكانت إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما، رفعت جزئياً في يناير الماضي العقوبات التجارية والاقتصادية المفروضة على الخرطوم منذ عهد الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج بوش.

وسمح ذلك بعودة التحويلات المصرفية بين أمريكا والسودان إلى جانب استئناف عمليات التبادل التجاري، في الوقت الذي أبقى فيه البيت الأبيض على العقوبات المفروضة على الخرطوم باعتبار، أنها مدرجة على قوائم الدول الراعية للإرهاب.

تعليقات