ثقافة

اللجنة العليا لـ"صيف بلادي 2017" في مركز فتيات عجمان

الجمعة 2017.7.28 01:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 904قراءة
  • 0 تعليق
يجمع المركز بين الفائدة والمتعة في مجالات متنوعة

يجمع المركز بين الفائدة والمتعة في مجالات متنوعة

"إن مركز فتيات عجمان أصبح وجهة المبدعات خلال البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية، حيث تجمع الفعاليات التي يقيمها المركز بين الفائدة والمتعة، وتشمل المجالات الثقافية والعلمية والتربوية والرياضية والتطوعية كافة"..

جاء ذلك في كلمة لخالد عيسى المدفع، الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة رئيس اللجنة العليا المنظمة لفعاليات صيف بلادي 2017، خلال زيارة اللجنة لمركز فتيات عجمان أمس  الخميس 28 يوليو.

وأعرب المدفع عن الشكر لكافة القائمين على المركز وثمّن الجهود الطيبة التي أسهمت في إنجاح الفعاليات، متمنيا أن يبقى مركز فتيات عجمان شعلة تضيء درب شابات الإمارات ويقدم التميز والعطاء في كل حين.

وأكد ناصر الزعابي المنسق العام للجنة العليا المنظمة لفعاليات صيف بلادي أن الهدف من هذه الزيارات هو الاطلاع على سير الفعاليات، لافتا إلى أن وجود اللجنة في الميدان يعكس حرصها على ضرورة التعرف على المقترحات والمطالب التي تسهم في دفع عجلة التطور للبرنامج الوطني للأنشطة الصيفية ومعرفة العقبات وبذل كافة الجهود في سبيل حلها. 

وتجوّل خالد المدفع بصحبة أعضاء اللجنة العليا وعفراء بن هندي مديرة المركز على مناشط حيث حضروا إلى جانب المنتسبات ورشة "تجربة متطوع"، كما اطلعوا على نشاطات الأطفال وإبداعاتهم في ورشة الرسم وورشة نسيج الصوف، وشارك بعض أعضاء اللجنة الفتيات في لعبة "سلاح الشيش".

من جانبها شكرت عفراء بن هندي مديرة المركز الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة على هذا الاهتمام، وثمنت الثقة التي منحتها اللجنة لمركز فتيات عجمان من خلال اختياره كأولى محطات اللجنة إلى المراكز الشبابية، معتبرة ذلك حافزا لبذل المزيد من الجهد وتحقيق المزيد من العطاء.

وأكدت أن أسرة مركز فتيات عجمان تتشرف بأن تضم 120 منتسبة خلال صيف بلادي 2017 من عمر 10 وحتى 21 سنة خلال الفترة الصباحية من 9 صباحا وحتى 1 ظهرا.

وقالت إن "المركز يقدم للمنتسبات خلال هذه الفترة عدة برامج متنوعة كالورشات التطوعية والفنية وورش البدء بالمشاريع، إضافة إلى الأنشطة الرياضية والرحلات الترفيهية التي ترسم البسمة وتحقق الفائدة والمتعة للفتيات".

تعليقات